إضافة أخيرة.. قبل موته .. صرخة طفل "شرقاوي.." لـ"السيسي"
بوابة العاصمة
البث المباشر
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   مقالات  

إضافة أخيرة.. قبل موته .. صرخة طفل "شرقاوي.." لـ"السيسي"


اضيف بتاريخ : 02/04/2016 الساعة : 10:16:46

رئيس التحرير
بقلم .. عمرو المزيدي
من أي نوع الشخص الذي يجد طفلا يبكي ولا يمسح دموعه، من أي فصيلة هذا الذي لا يبذل جهدا لإعادة ابتسامة تعمد إهمال المسئولين أن يمحوها من على وجهه البريء، أي إنسان هذا الذي نُزعت من قلبه الرحمة ولا يسارع لقتل مرض خطف من طفل طاقته في مطلع أيام عمره ، من أي فصيلة أنتم ومن أي بشر . بوابة العاصمة الطفل محمد يستنجد بالرئيس للعلاجه بعد تجاهل المسئولين والنواب له وهل ضاعت الرحمة من قلوبكم وسط صراعات الدنيا التي لا تساوي متاع الغرور، وأعمتكم عن إحساسكم بالمسئولية ، والقيام بدوركم ، من منطلق الإيمان بأن العمل عبادة ، ورفع الظلم عن كاهل العباد . بوابة العاصمة "محمد" يحبك يا سيادة الرئيس ويستنجد بك كيف لكم أن تغضون البصر عن قصة تدمي لها العيون والقلوب ، وكيف تركتم طفلا يتقاذفه المرض ، حتى وصل إلى مرحلة اليأس بعد أن أغلق في وجهه الجميع من مسئولي الصحة ونواب دائرته أبواب الأمل في وجهه ، لأن قلوبكم منزوعة الرحمة ، ولم يجد أمامه سبيلا سوى أن يقول، أنا بحب السيسي ونفسه يعالجني ، جعلتم طفل يتخطي كل مراحل الوظيفية التي من الممكن أن تساعده في الشفاء ، ليصل لأن يقول أن أمر علاج بعد الله سبحانه وتعالى في يد الرئيس السيسي ، حتى الطفل عمل وأيقن أنكم عاجزون عن علاجه ، أو تتعمدون او تتجاهلون او تغضون البصر عن مساعدته ، فلو حدث ذلك مع أبناء أحد من المسئولين ، لقامت الدنيا وما جلست ، إلا أن تم علاجه في الداخل والخارج وفي كل مكان ، لكنكم تغضون البصر عنه لأته أبن مواطن بسيط ، ولكن هذا الطفل له الله أفضل منكم. الطفل الذي نتحدث عنه يا سادة لا يلهو مثل باقي الأطفال ولا يذهب للمتنزهات ، وشبه محكوم عليه بالإعدام ، إسمه محمد السيد على " 8 سنوات" من مدينة أبوحما في محافظة الشرقية، مصاب بمرض أنيميا البحر المتوسط، ،و تسبب مرضه بتوقف النمو لديه منذ سنوات، ما أدى إلى نحافته وقصر قامته، والتخوف من فقدان حياته شيئًا فشيئًا. الطفل يا سادة يقول عن نفسه بعد أن قتله اليأس من تجاهل المسئولين لعلاجه ،أنا بموت كل ،و لازم أغير دمائي مرتين بالشهر، وإذا لم يتم تغيير دمي سأموت. الأطباء يا سادة نصحوا أسرة محمد بسرعة زرع نخاع بأسرع وقت ممكن، حيث إن هذا المرض سيؤدي لوقف نموه طوال حياته ومن الممكن أن يؤدي إلى وفاته . التحاليل أثبتت أن محمد ورث مرض أنيميا البحر المتوسط عن جدته "والدة والده"، وقام الأطباء بالمعهد بتحويله لمستشفي التأمين الصحي بمدينة ناصر، واظهرت تحليلات التوافق أن شقيقة محمد " مريم 3 سنوات "، هي الوحيدة التي يتوافق نخاعها مع نخاع شقيقها. أسرة محمد توجهت للدكتور هشام عبدالحفيظ مدير فرع التأمين الصحي بالشرقية، وعرضنا عليه الموضوع كاملا، وضرورة إجراء عملية لمحمد حتى يستطيع الحياة، فلم يتأخر وقام بصرف شيكين لهمالأول بقيمة 70 ألف جنيه، وآخر بقيمة 5 آلاف جنيه، باسم محمد محولة لمستشفي التأمين الصحي بمدينة نصر، لإجراء العملية. المشكلة ورغم كل ذلك أن أسرة محمد ،ذهبوا بطفلهم المريض للمستشفي وقدموا الشيكات إلى مسئولي مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر لإجراء العملية لمحمد، وهذا من العام الماضي، وحتى الآن لم يتم إجراء العملية، بحجة أن الدواء غير متوفر، وأنهم أرسلوا لشراء العقار الخاص بالعملية ولكن لم يأت. كل أحلام وأمال محمد تتلخص في مقابلة السيسي ، لأنه متأكد من أنه لو شاهده ، سيجري العملية في الحال ، بعد أن دق محمد أبواب نواب دائرته في مدينة أبو حماد ، وأبواب مسئولي وزارة الصحة ، ولم يفتح له أحد باب أمل ، ودمروا نفسيته ، وفقد الأمل في الحياة. إضافة أخيرة .... الدولة مدينة بالاعتذار للطفل محمد ولكل من أهمل المسئولين في حقهم ، وعلى مسئولي وزارة الصحة أن يسارعوا بإجراء العملية الجراحية لمحمد ، قبل فوات الأوان ، لأن محمد عرضه للموت في أي وقت بسبب تخاذل المسئولين ، علما بأن علاج محمد هو مسئولية وواجب على كل مسئول يتمتع بالمسئولية الحقيقة في هذه الدولة.
مركز أبو حماد الشرقية الطفل محمد الصحة الرئيس السيسي

  أهم الأخبار  

بث مباشر..انهيار 3 عقارات ببولاق أبو العلا

السيطرة على حريق اندلع في عقار بدمياط

الصحة: ٥ إصابات في انهيار عقارات ببولاق أبو العلا

مدير أمن القاهرة يصل بولاق أبو العلا لتفقد الحادث

أحمد عبد الهادي: 25 مليون جنيه خسائر المترو شهريًا

نقابة الصحفيين تعلن تضامنها مع قلاش وعبد الرحيم والبلشى

 عدد المشاهدات: 3365

 تعليقات الفيس بوك

 


د.محمد سليمان






   

  اجتماعيات وسياسة  

ads
ads