نور حامد تكتب.. "الحجاب عفة"
بوابة العاصمة
البث المباشر
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   مقالات  

نور حامد تكتب.. "الحجاب عفة"


اضيف بتاريخ : 02/09/2016 الساعة : 4:23:15

أرشيفية

الحجاب كثير منّا اليوم لا يعرف المعني الحقيقي لهذه الكلمة ، ربما يرى البعض أن المقصود بالحجاب هو مجرد غطاء تضعه النساء علي رأسهن لتغطيه ، و لكن معني هذه الكلمة هو : الغطاء الشرعي او اللبس الشرعي للجسد كاملاً عند المرأة .

 

و لهذا الحجاب الشرعي صفات معينة لابد من الالتزام بها و منها : ان يتسم بالعفة و الحشمة،  أن يكون فضفاضاً واسعاً، ألا يكون به ما يلفت للنظر، أن يكون قماشه لا يَشِف، أن يكون طويلاً، ألا يكون متشبهاً بملابس الكافرين .

 

أما الآن أوجه النظر إلي ما أراه اليوم من سلبيات الحجاب و مفهومه الجديد عند بعض فتيات هذا العصر و ما اخترعوه و ابتكروه من لفات حجاب مختلفة و غير شرعية يتّبعونها و يقلدونها تقليداً أعمى و تبقى حجتهم الشهيرة " هي دي الموضة " ، لا أعلم حقاً عن أي موضة يتحدثون ، هن يعتقدن ان كل ما يغطي خصيلات شعرهن يسمي حجاب .

 

منهن من يكشف رقبته عند ارتداء الحجاب ، و منهن من يكشف بعض خصلات شعره الأمامية ، و منهن من تغطي الأثنين و لكن تكون ملابسها ضيقة لدرجة أنه لا يصح له حجاب و لا يليق لمثل هذا النوع من الملابس الحجاب فهي في حكم " الكاسيات العاريات " .

 

و مؤخراً ظهرت كارثة اخترعتها بعض الفتيات علي أنها " أحدث صيحة من صيحات الحجاب " ، و هي تدمر العنصر الأخير من عناصر الحجاب الشرعي و هو : عدم التشبه بملابس الكافرين أي الخارجيين عن دين الإسلام ، و كانت هذه الصيحة تسمي " لفة التوربان " و الذي تبين فيما بعد أنها غطاء للرأس فقط تضعه اليهوديات أثناء تأديتهن لبعض الشعائر اليهودية ، و نحن كل ما نفعله هو التقليد الأعمي لكل شيء .

 

ربما لم يستطع اليهود أن يغزو بلادنا بالحرب ، فأصبحوا يغزوها غزواً فكرياً ليدمروا كل مبادئنا و هويتنا الأصلية التي طالما عاشت علي حق و عاشت علي دين الحق و هو الإسلام و هذا أبسط مثال علي خططهم التي تستمر بالنجاح للأسف.

 

حفظ الله بنات الإسلام جميعاً ثم أرض مصر من أي ضرر يحدث لها و يؤثر علي مبادئ الدين الجميلة التي لطالما حييّنا بها .


  أهم الأخبار  

مصرع 3 وإصابة 14 في حريق ضخم بالصين

اليوم..استئناف محاكمة بديع و738 متهمًا في فض اعتصام رابعة

اليوم..أولى جلسات محاكمة أحمد موسى في التسريبات

اليوم..النطق بالحكم في حبس نقيب الصحفيين

اليوم..النطق بالحكم على زكريا عزمي في الكسب غير المشروع

طارق عامر: تذبذب سعر الصرف سيظل قائمًا

 عدد المشاهدات: 2692

 تعليقات الفيس بوك

 


د.محمد سليمان






   

  اجتماعيات وسياسة  

ads
ads