5 أزمات نكدت على المصريين من حكومة إسماعيل
بوابة العاصمة
البث المباشر
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

5 أزمات نكدت على المصريين من حكومة إسماعيل


اضيف بتاريخ : 05/01/2017 الساعة : 11:29:45

شريف إسماعيل
أحمد أبو زيد

أزمات عديدة أثارت الرأي العام خلال الشهور الماضية منذ أن أعلن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، تطبيق عدد من القرارات الاقتصادية منها تعويم الجنيه، وتحرير سعر صرف، ورفع أسعار الوقود، وارتفاع أسعار السلع واختفاء البعض منها، بجانب نقص في الأدوية المستوردة لعلاج الأمراض المزمنة، ما أثار استياء وغضب المواطنين.


أزمة الدولار


تعد أزمة الدولار علي رأس الازمات التي يعاني منها المواطن في حياه اليومة، والذي أثر على  ارتفاع أسعار السلع مرورًا بنقص في الخدمات نظرًا لاستخدام الدولار في عمليات الاستيراد والتصدير.


فيما أكد النائب هاني مرجان، عضو مجلس النواب، أن طرق التعامل مع أزمة الدولار كانت سيئة من قبل المجموعة الاقتصادية، مضيفا أن النواب كان لديهم ثقة كبيرة في طارق عامر، محافظ البنك المركزي.

وأضاف "مرجان"، أن اداء طارق عامر اثناء توليه رئاسة البنك الاهلي المصري كان ممتاز مما ادي الي تعينة في منصب محافظ البنك المركزي، لافتا الي انه ليس من شأنه ارتفاع سعر الدولار بهذا الشكل.


وأشار عضو مجلس النواب، إلى أنه يجب محاسبة المجموعة الاقتصادية علي سوء تقدير تلك الأزمة وعدم عمل اي محاوله لاحتواء أزمة ارتفاع الدولار وإنهيار الجنية المصري.


ارتفاع الأسعار


شهدت مصر في الفترة الأخيرة ارتفاع غير مبرر لأسعار السلع الأساسية خاصة المنتجات الغذائية واللحوم، بنسب تجاوزت 100 % في بعض المنتجات، دون رصد لأسباب حقيقية لارتفاعها سوى أزمة ارتفاع الدولار مقابل الجنيه المصري، بالإضافة الى ارتفاعات قانونية وفقا لضريبة القيمة المضافة التي أقرها البرلمان منذ سبتمبر الماضي.


فيما أكد النائب أحمد طنطاوي، عضو تكتل "25-30"، أن الحكومة غير قادرة على وضع سياسة مالية واضحة أو وقف جنون الأسعار وأوضع سياسة ضريبية معلومة، لافتًا الي انها غير قادرة في كل شيء.


وأضاف طنطاوي، أن المواطن البسيط في مأساة حقيقية نتيجة لارتفاع الأسعار بعد تعويم الجنيه في حين أن دخل المواطنين كما هو، مضيفًا أن قيمة الجنيه المصري انخفضت بنسبة 50%، مما سبب أزمة كبيرة تواجه الشعب المصري.


وأكد عضو مجلس النواب، أن الدولة لم تتخذ حتى الآن أي إجراءات تجاه ضم المواطنين المستحقين الدعم بالبطاقات التموينية، كمساهمة للتقليل من أعبائهم، متابعا أن مواطني الطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل هم فقط من يعانون من تلك الأزمات، مطالبا كل من "الحكومة والبرلمان ورجال الأعمال" بالمشاركة في إيجاد حلول سريعة لسد فارق العجز بين دخل المواطنين وتكلفة المعيشة.


ازمة السكر


كما تصدرت أزمة أختفاء السكر وارتفاع ثمنه إذا وجد في المحال التجارية وصعوبة الحصول عليه من المجمعات الاستهلاكية، والتي باتت في تتفاقم كل يوم لم يقدر البرلمان علي حلها خلال اجتماعات لجنة الزراعة بمجلس النواب.


ومن جانبة أكد النائب مجدي ملك، عضو لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، على ضرورة الاستماع للفلاحين وتلبية كل طلباتهم نظرًا لما تمثله الزراعة من أهمية نحو تحقيق التنمية المستدامة وزيادة الإنتاج، مطالبًا الحكومة بضرورة زيادة سعر توريد قصب السكر إلى 800 جنيه، والبنجر إلى 500 جنيه، بالإضافة إلى توفير الأسمدة.

وأضاف ملك، أن عدم وضع إستراتيجيات قوية لمواجهة الأزمات المتلاحقة في المحاصيل والسلع الإستراتيجية قصب السكر يجعلنا ندخل في كارثة حقيقية، لذا يجب على الدولة إزالة المعوقات أمام الصناعة المصرية والمنتج المحلي.


وأشار عضو لجنة الزراعة بالبرلمان، أن أزمة اختفاء السكر من السوق المحلى تعود إلى أزمة ارتفاع سعر الدولار، بالإضافة إلى جشع التجار الذين يستغلون وجود نقص فى سلعة معينة لزيادة السعر، مؤكدًا وجود صراعات بين شركات السكر ووزارة التموين.


والفت ملك، أن هناك العديد من التصريحات الصادرة من مديرى ووكلاء وزارة التموين والتجارة الداخلية بعدد من المحافظات أكدوا فيها قيام بقالى التموين بتهريب كميات كبيرة من السكر الخاص ببطاقات التموين وهو ما يؤكد ضعف الرقابة من مسئولى التموين على محال توزيع السلع التموينية.


ازمة الدواء


كما أثبتت أزمة نقص الأدوية وارتفاع أسعار البعض منها إنعدام الرؤية وعشوائية التخطيط في السياسات الدوائية المصرية ازمة جديده أكدت تقصير وزارة الصحة في احتواء الأزمة ومعاناة المواطنين واحتياجهم للأدوية.


ومن جانبها أكد سحر صدقي، عضو مجلس النواب، علي ضروره تشكيل لجنة تسعير جديدة تضم ممثلين عن وزارة الصحة وغرفة صناعة الأدوية ونقابة الصيادلة ومجلس النواب وخبراء فى مجال الدواء والتسعيره لوضع تسعيرة جديدة للأدوية الأكثر تداولا فى السوق المصرى والتي تبلغ حوالى 3500 صنف دوائي، مؤكده الي انه لابد من رفع سعر بعض الأدوية وخفض سعر البعض الآخر وفقا لدراسة تكلفة كل دواء.


وأضافت صدقي، أنه لابد أيضًا من توفير الأدوية الحيوية لعلاج الأمراض المزمنة والأورام، وعدم نقصانها فى الاسواق، لافته الي ضرورة رفع سعر الأدوية المستوردة والأدوية المصنعة محليًا لشركات أجنبية، عند بدء تطبيق نسبه 30% من سعر البيع الحالى للجمهور بشأن تلك الادوية.


أزمة الزراعة


كما ارتفعت أسعار الأسمدة والمحروقات التي تستخدم في انتاج المحاصيل الزراعية مما ادي الي تبوير عدد كبير من الارضي نظرا لعدم وجود ربح مناسب للفلاح، بالاضافة إلى أنه قد تقدم عدد كبير من اعضاء البرلمان بطلبات احاطة بشأن ارتفاع أسعار الأسمدة والتي وصلت ضعف الثمن الحقيقي.


وفي سياق ما سبق، أكد النائب رائف تمراز، عضو لجنة الري والزراعة بمجلس النواب، أنه تم الاتفاق مع وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، حول ارتفاع أسعار المحاصيل الزراعية، قبل صدور أى قرار برفع أسعار المحروقات والأسمدة الزراعية، لتوفير هامش ربح للفلاحين، مضيفا أن الحكومة كانت تنوى رفع أسعار المحروقات والأسمدة الزراعية، مؤكدا أن أعضاء اللجنة لم توافق على ذلك لما يسببه فى زيادة أعباء على الفلاحين.


وأضاف، أن اللجنة قد عقدت اجتماعا مع وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، للوصول الي قرار لا يؤثر بالسلب على الفلاحين، على أن يتم رفع أسعار المحاصيل الزراعية بمقدار يتناسب مع ارتفاع أسعار المحروقات والأسمدة الزراعية لتوفير هامش ربح مناسب للفلاح يعينه على تكاليف المعيشة، لافتا إلى أن الوزير أبدى موافقته على طلب اعضاء اللجنة.

تحقيقات وملفات الدولار الرأي العام شريف إسماعيل السلع الأدوية المواطنين السكر الزراعة أهم الأخبار بوابة العاصمة

  أهم الأخبار  

بدء حفل تنصيب ترامب رئيساً للولايات المتحدة

باراك أوباما يغادر البيت الأبيض

الشبورة الكثيفة تعيق حركة المرور بالعاصمة

نشرة بوابة العاصمة لمباريات اليوم 20 -01-2017

اليوم..10 مناطق بقنا بدون مياه

بالفيديو..اندلاع حريق هائل بمخزن في المرج

 عدد المشاهدات: 477

 تعليقات الفيس بوك

 


د.محمد سليمان






   

  اجتماعيات وسياسة  

ads
ads