مولانا مهدد بالرحيل .. أصوات تنادي بمنعه .. وصناع السينما: الحجب ممنوع
بوابة العاصمة
البث المباشر
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

مولانا مهدد بالرحيل .. أصوات تنادي بمنعه .. وصناع السينما: الحجب ممنوع


اضيف بتاريخ : 07/01/2017 الساعة : 1:59:48

أرشيفية
إسراء نصر

لم تشفع له الإيرادات التي حققها، فظهرت أصوات تنادي بمنعه.. إنه فيلم مولانا ..

هو فيلم مأخوذ من رواية للكاتب إبراهيم عيسي، حيث بدأ إبراهيم عيسي كتابة الرواية عام 2009 واستمر فى الكتابة حتى مارس الماضي 2012، وكان من المقرر أن تقدم رواية "مولانا السيد" في شكل مسلسل تلفزيوني في سنة 2013.


تدور أحداث الفيلم في إطار درامي اجتماعي، حول شخص يدعى "مولانا" وهو متدين وعالم دين.. ويُعد الشيخ حاتم الشناوي الملقب بـ"مولانا" في الرواية، الشخصية الرئيسية فيها، يقوم بها النجم عمرو سعد، الذي يتابع المشاهد رحلة صعوده من إمامة الصلاة في مسجد حكومى إلى أن يصبح داعية تليفزيوني شهير يملك حق "الفتوى" التي يتلقاها الملايين بالإعجاب لجرأته ومحاولاته للخروج قليلًا عن مألوف الحديث السائد في مجتمع متأثر بدعاوى التشدد السلفي، وتتناول الرواية العديد من المواضيع، منها إشكاليات لها طابع إسلامي حول الحديث النبوي، والمعتزلة، والتشيع، وأهل الذمة، والإرهاب، وشيوخ الفضائيات.


وإبان ذلك، ظهر منصور مندور كبير الأئمة بوزارة الأوقاف، بقوله إن فيلم "مولانا" الذي يعرض حاليا بدور السينما، ويقوم ببطولته الفنان عمرو سعد، ومن تأليف الكاتب إبراهيم عيسى، يسيء للأئمة ولا يليق ببلد الأزهر، وأن بطل الفيلم يمثل أفلام ساقطة، ولا يصح أن يقوم بتجسيد دور إمام مسجد، متابعا "كان يجب عرض الفيلم على المؤسسة المختصة ومراجعته قبل نشره".


كما وتقدم أحد أساتذة جامعة الأزهر، بمذكرة لشيخ الأزهر أحمد الطيب، يطالب فيها بالتصدي لفيلم "مولانا".


وجاء اللواء شكري الجندي، عضو اللجنة الدينية بمجلس النواب، إنه لا يجوز تشويه صورة الأئمة بأي طريقة أيا كانت، مطالباً بوقف فيلم "مولانا" فوراً.


فيكمُن هنا عدة تساؤلات وهي: هل من حق إمام أزهر أو أي شخص أخر بطلب حجب فيلم من السينمات ؟ . . وهل نستطيع هنا ربط جدل محاولات الحجب، بإبراهيم عيسي نظراً لأنه هو كاتب الرواية، والمشكلات التي أثارت عليه في القترة الأخيرة من قِبل مجلس النواب ؟..


رسالة مولانا تدعو للتسامح الديني وقبول الآخر


صرح أمير رمسيس، المخرج السينمائي، أن فيلم مولانا بشكل مباشر رسالته تدعو للتسامح الديني وقبول الآخر، وبالتالي فطلب منع عرض الفيلم يجعلنا ننظر لهذا الطلب والجدل بأنه من بعض المتطرفين.


وأوضح في تصريحاته لـ"بوابة العاصمة"، أننا كالعادة تظهر مطالبات بمنع عرض أفلام سينمائية، وليس بطلب جديد ولم ينتهي في مصر، فهذه سياسة قبيحة وتعدي علي اختصاصات البعض، وليس الحل هو طلب المنع لأنه طلب سئ السمعة، وأضاف " عندك حاجة واضحة للإساءة أتكلم لكن متطلبش منع عرض عاماً كده".


وأضاف، أن الفيلم تم عرضه علي جهاز الرقابة الإدارية وتمت الموافقة عليه بشكل رسمي، فلا يحق لأحد أن يعترض عليه بعد عرضه علي هيئة الرقابة.


لم أشاهد مولانا للإدلاء برأي صريح


قال النائب طاهر أبو زيد، عضو لجنة الشئون الدينية والأوقاف، إنه لم يشاهد فيلم "مولانا" لكي يدلي برأيه سواء بالاتفاق أو المعارضة، علي مطالبة منصور مندور، كبير أئمة الأوقاف، بمنع عرض الفيلم، نظراً لأنه يسئ للإسلام والأئمة.


وأضاف في تصريحاته لـ"بوابة العاصمة"، أنه مقتبس من رواية للروائي والإعلامي إبراهيم عيسي وأنه من المؤكد أن مطالبات وقف الفيلم ليس لها علاقة بإبراهيم عيسي وإنما هي بالتأكيد مطالبات للأئمة والشيوخ لأنه يمس شئ ديني بالنسبة لهم، ولا علاقة له بشأن سياسي بحت.


أرفض فكرة حجب فيلم مولانا


صرح الدكتور بهاء عبد المجيد، الكاتب والناقد السينمائي، بأنه لم يشاهد فيلم مولانا حتى الآن، ولكن بصفه عامة فهو ضد حجب فيلم مولانا أو أي فيلم سينمائي، وذلك بتأكيده علي أن دائماً الفيلم السينمائي يتحرك في مساحة أكبر من فكرة منعه.


وأضاف في تصريحاته لبوابة العاصمة، محتمل تكون رؤية كبير أئمة الأوقاف من زاوية دينية معينة يستطيع هو فهمها عن الآخرين، فهنا يجب علينا مشاهدة الفيلم ومعرفة أسباب طلب الحجب، ثم يتم اتخاذ القرار بعد ذلك، ولكن ضد منع الفيلم بدون إبداء أسباب ونتائج مدروسة.


لا يحق لأحد المطالبة بمنع عرض عمل سينمائي


صرح خالد يوسف، المخرج السينمائي، وعضو لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، بأنه لا يحق لأحد المطالبة بمنع عرض فيلم مولانا أو غيره من الأعمال، فلكل شخص رأيه الخاص به ولكن لا يحق له طلب المنع، وأضاف أن الفيلم تم طبقاً للدستور، وتم عرضه علي هيئة الرقابة الإدارية.


وأضاف في تصريحاته لبوابة العاصمة، أنه طلب يصادر أدب وعمل كل شخص، وتعدي علي اختصاصات الرقابة والمسئولين عن إنتاج هذا العمل السينمائي.


فيلم مولانا، جدل مُثار، كبير أئمة الأوقاف، ناقد سينمائي، أمير رمسيس، خالد يوسف، بهاء عبد المجيد، برلماني




فيلم مولانا جدل مُثار كبير أئمة الأوقاف ناقد سينمائي أمير رمسيس خالد يوسف بهاء عبد المجيد برلماني

  أهم الأخبار  

الأرصاد: طقس الغد مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 25

الصحة تخصص ٢٦ عيادة متنقلة بمختلف التخصصات

الصحة تخصص الكارت الذكي لأقباط العريش للعلاج على نفقة الدولة

بالصور.. اكتشاف جسم نفق جنوب رفح

زيادة 500% في صادرات البرتقال لكندا

وصول مبعوث الأمم المتحدة لمنطقة البحيرات العظمى للقاهرة

 عدد المشاهدات: 277

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

د.محمد سليمان






   

  اجتماعيات وسياسة  

ads
ads