لكل محافظة حكاية.. الأسكندر سببًا في ميلاد عروس البحر المتوسط
بوابة العاصمة
ذكرى 30 يونيو.
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

لكل محافظة حكاية.. الأسكندر سببًا في ميلاد عروس البحر المتوسط


اضيف بتاريخ : 09/08/2017 الساعة : 12:07:24

صورة أرشيفية
فيروز ياسر

«شط اسكندرية يا شط الهوا»، غنتها الفنانة اللبنانية فيروز حبًا في مدينة العشق والهواء الطلق، التي يذهب إليها كل مهموم شاكيًا للبحر عن ما يمر به، فالنظر إلى سمائها راحة، والمشي في طرقاتها يعيد إليك نفسك من جديد، وتحمل هذه المحافظة تاريخ عريق نسرده لكم خلال السطور القادمة:


لُقبت الأسكندرية بـ«عروس البحر المتوسط»، ويتميز مناخها أنه حار جاف صيفًا دافيء ممطر شتاءً، فهي من أكثر المدن التي تتعرض للعواصف الرعدية والأمطار الشديدة طوال فصل الشتاء.



قديمًا كانت تلك المدينة هي عاصمة مصر، والأسكندر الأكبر له الفضل في إنشائها حيث أنه دخلها وهاجم الفرس المحتلين  وبدأ حكم الإغريق ، حيث ردم جزء من المياه يفصل بين جزيرة ممتدة أمام الساحل الرئيسي تدعى «فاروس» بها ميناء عتيق، وقرية صغيرة تدعى «راكتوس» أو «راقودة» يحيط بها قرى صغيرة أخرى تنتشر كذلك ما بين البحر وبحيرة مريوط.


كان الهدف من بناء تلك المدينة، هي أن تكون نقطة وصل بين مصر واليونان، ونظرًا لاختلاف الثقافات والحضارات فقد بنيت تلك المدينة على الطراز اليوناني  بحيث تتعامد الشوارع الأفقية على الشوارع الرأسية، وفي عهد البطالمة بعد خروج الأسكندر منها بنيت فيها الحدائق والأعمدة الرخامية البيضاء والشوارع المتسعة.


تلك المدينة هي منبع العلم ومكان كبير للمعالم الأثرية، حيث بنى فيها البطالمة مكتبة صنفت كأول معهد أبحاث حقيقي في التاريخ، ومنارتها التي أصبحت أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم، وكانت تطل على البحر وجنوب شرقي الميناء الشرقي الذي كان يطلق عليه الميناء الكبير؛ وظلت قائمة حتى دمرها زلزال قوي سنة 1307.


وبعد أن جاء حكم الرومان.. ظلت الأسكندرية أكبر مدينة فيها، وقدم لها الرومانيون إصلاحات مختلفة، وقدموا خدمات تجارية مختلفة، ونظرًا لوجود عدد من اليهود بمصر فقد كان لهم حريات مختلفة، إلا أن ظهرت الديانة المسيحية التي تدعو إلى ترك الوثنية وعبادة الله، وعلى الجانب الآخر كان لموجة تسونامي رأي آخر، حيث ساد الخراب والدمار المدينة بسببها.



الأسكندرية الأسكندر عروس البحر المتوسط المنارة ميناء

  أهم الأخبار  

قريبا.. مفاجآة سارة لمن يعانون من الآلام المزمنة

انطلاق ماراثون الدوري الإسباني للموسم الجديد

الصين: سائح من هونج كونج أصيب في هجوم برشلونة الإرهابي

هزة أرضية بقوة 6.7 درجات ضربت جزيرة أسنسيون جنوب المحيط الأطلسي

الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 34 درجة

توقف حركة قطارات القاهرة بورسعيد بسبب عطل فني بأحد الجرارات

 عدد المشاهدات: 90

 تعليقات الفيس بوك

 


	  أحلى الأكلات






   

  اجتماعيات وسياسة  

ads