دراسات حديثة: فيروس الكبد المركز الأول في قتل الإنسان
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

دراسات حديثة: فيروس الكبد المركز الأول في قتل الإنسان


اضيف بتاريخ : 15/09/2017 الساعة : 4:47:08

أرشيفية
عهد فخر
أثبتت الدراسات الحديثة أن الفيروس الأساسي القاتل للإنسان ليس الإيدز أو فيروس داء الكلب أو الملاريا، إنما هو فيروس التهاب الكبد C، حيث يقتل سنويًا أكثر من 1.3 مليون شخص.

قام الخبراء بجمع بيانات لأرشيفات طبية من 147 بلدا ليبنوا صورة عن تطور الفيرس على مدى السنوات الأربعين الماضية، وتوصلوا أن فيروس التهاب الكبد يأخذ المركز الأول الذي قتل في السنوات الأخيرة ما يقرب من 1.34 مليون شخص، كما أنه مميت أكثر من فيروس نقص المناعة البشرية والملاريا والسل، وتبلغ حصة الإصابات في المتوسط نحو 19.4% من الوفيات على مر السنين، ويزداد عددها الإجمالي تدريجيا.

وأفادت الدراسة أن سبب الوفاة ليس فقط المرض نفسه، ولكن أيضا تشمل الكبد المصاحب وسرطان الكبد، فضلا عن مضاعفات أخرى، ويكمن سبب خطورة فيروس التهاب الكبد في أن عدد الوفيات الناجمة عنه لم تنخفض في السنوات الأخيرة، كما أن هذا المرض يمكن أن يكون ناجم عن مشاكل في عمل الجسم البشري أو ظروف معيشته سيئة، ولكن على مختلف العدوى الفيروسية والبكتيرية والطفيلية.

وربط العلماء ذلك بتدهور المعايير الصحية والزيادة الحادة في عدد السكان في البلدان النامية، حيث تزداد الخطورة العالية للفيروس بعدم إلقاء النظر إلى أهمية مكافحة التهاب الكبد، ولم يكن من الوظائف الأساسية لسياسة الدول الرائدة في العالم وأيضا لا توجد نظم عالمية لتمويل مثل هذه المشاريع.

 


فيروس الكبد المناعة الملاريا البكتيرية الفيروسية

  أهم الأخبار  

خبير شئون خارجية لـ«بوابة العاصمة»: مصر تتعاون مع الإمارات لمكافحة الإرهاب

برلمانية لـ«بوابة العاصمة»: يمكن الاستغناء عن وزارة التعليم العالي بشرط

«بوابة العاصمة» فى منزل «أحمد حمايل» بطل مسابقة «أرنولد كلاسيك» لكمال الأجسام

شريف إسماعيل يجتمع مع رئيس شركة الريف المصري

الداخلية تغلق ٧ حسابات تواصل اجتماعي لارتكابهم أعمال تخريبية

سفير العراق لدى مصر: سيتم معاقبة المسئولين الأكراد عن الاستفتاء

 عدد المشاهدات: 172

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

فيديوهات العاصمة






   

  فيديوهات العاصمة  

ads