في ذكرى وفاته.. معهد الموسيقى يشيد بألحان «فنان الشعب» .. غدًا
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   الفن  

في ذكرى وفاته.. معهد الموسيقى يشيد بألحان «فنان الشعب» .. غدًا


اضيف بتاريخ : 16/09/2017 الساعة : 11:25:48

سيد درويش
نورا حسن


حمل سيد درويش العديد من الألقاب التى تعبر عن عبقريته الفذة كان منها "فنان الشعب، خالد الذكر، الشيخ سيد، الموسيقار الأول، إمام الملحنيـن" وغيرها وذلك لنجاحه فى إختيار النغمات ذات الجذور الشعبية المصرية وصياغتها فى جمل لحنية بسيطة، من خلال تراكيب حديثة متطورة وإيقاعات شابة مليئة بالحيوية، شكلت جزء هام من الوجدان الفني العربي وكتبت سطور فى تاريخ كفاح شعب.


وإحياء للذكرى الـ 94 لرحيله تقدم فرقة الموسيقى العربية للتراث بقيادة المايسترو فاروق البابلي، فى إفتتاح موسمها الفني 2017 – 2018 حفلاً فى الثامنة مساء الأحد 17 سبتمبر على مسرح معهد الموسيقى العربية، من فاصلين الأول يضم مجموعة من ألحان الموسيقار الراحل منها "بشرف عربات السيكا ، موشح صحت وجداً، ظبى من الترك، أهو ده اللى صار، القلل القناوى، والله تستاهل يا قلبى ودور انا هويت"،أما الثاني تم تخصيصه لأعمال الموسيقار فريد الأطرش منها أحبك يانى، أبو ضحكة جنان، روحى وروحك، يا سلام على حبى وحبك، بقى عايز تنسانى، هلت ليالى وزينة .. اداء عاطف عبد الحميد، احمد محسن، أنغام مصطفى، نهى حافظ ، احمد الوزيرى، رضوى سعيد، حنان عصام وياسر سليمان.


المعروف أن سيد درويش أحد اهم مجددي الموسيقى العربية، ولد في 17 مارس 1892 بحى كوم الدكة بمدينة الاسكندرية  إلتحق بالمعهد الديني بالإسكندرية عام 1905 ثم عمل بالغناء في المقاهي وبعض الفرق الموسيقية لكنه لم يحالفه الحظ وإضطر أن يلتحق بطائفة البنائين وتصادف وجود الأخوين أمين وسليم عطا الله أثناء غنائه فى أوقات العمل وكانا من أشهر المشتغلين بالفن وقتها وإتفقا معه على مرافقتهما في رحلة فنية إلى الشام عام 1908، بعدها أتقن أصول العزف على العود وكتابة المدونات الموسيقية وبدأت موهبته الموسيقية تنضج ولحن أول أدواره "يا فؤادي ليه بتعشق"، ومنذ سطوع نجمه قام بالتلحين لكافة الفرق المسرحية الشهيرة انذاك منها فرقة نجيب الريحاني، جورج أبيض وعلي الكسار.



ويعد سيد درويش من أوائل الفنانين الذين ربطوا الفن بالسياسة والحياة الاجتماعية، فقدم أغنية قوم يامصري التى غناها أثناء ثورة 1919، نشيد بلادى بلادى، الذى اقتبس فيه كلمات الزعيم الراحل مصطفى كامل وأغنية الحلوة دى، التى غناها تضامنا مع الحرفيين والفئات العاملة بالمجتمع حيث جعل للموسيقى المصرية هدفا يتخطى الطرب الى الجهاد الوطني والإصلاح الاجتماعي، توفى سيد درويش فى سبتمبر 1923 عن عمر يناهز الـ 31 عام تاركا بصمات فنية غيرت شكل الموسيقى العربية فيما بعد.



الفن الموسيقى الشعب درويش

  أهم الأخبار  

كوبا تدعو كوريا الشمالية إلى السلام والاستقرار

اليوم.. عرض فيلم «طيف المدينة» بسينما الهناجر

«الخارجية البلجيكية» تأمل نتائج ملموسة في التحقيق بشأن «المهاجرين»

«أمن الغربية» يضبط 18 قطعة سلاح خلال حملة مكبرة

إيمان البحر درويش يخضع لجراحة عاجلة خلال ساعات

مستشار شيخ الأزهر يعرب عن تمنياته لشريف إسماعيل بـ«الشفاء العاجل»

 عدد المشاهدات: 99

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

فيديوهات العاصمة






   

  فيديوهات العاصمة  

ads