«زي النهاردة» زعيم الحرية الأسمر يتولى الحكم.. «مانديلا» المشاغب الذي أصبح رئيسًا لأفريقيا
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

«زي النهاردة» زعيم الحرية الأسمر يتولى الحكم.. «مانديلا» المشاغب الذي أصبح رئيسًا لأفريقيا


اضيف بتاريخ : 05/12/2017 الساعة : 1:56:40

مانديلا
أيه حسن

تميز ببشرة داكنة، وابتسامته العريضة التي رغم قوتها، لكنها تخفي ورائها شخصية مناضل حارب الاستعباد والتمييز بكل ما أوتي من قوة، وصف أنه "أبو الأمة"، اعتنق السير على مبدأ استعادة كرامة كل مواطن.

 

إنه نيلسون مانديلا، أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا، الذي فضل حرية شعبه على حريته الشخصية، قضى أكثر من 20 عامًا في السجون ليظفر بحقوق شعبه من الظالمين، وأطلق عليه اهالي قريته اسم "دوليهلاهلا" بمعنى "المشاغب".

 



مولده..

 ولد نيلسون  في 18 يوليو 1918، وكانت روح النضال بداخله منذ الصغر، فعندما وصل إلى سن التاسعة ترك والده الحياة، وكان عليه أن يحل محله رئيسًا لقبيلة «ثيمبو»، وفقا لتقاليد القبيلة.

 

تمرد نيلسون على "الفصل العنصري"..

وكانت أهم القضايا التي شغلت عقل "مانديلا" هي التمرد للتخلص من نظام "الأبارتايد"، وهو ما يعني "الفصل العنصري"، فالسلطة في بلاده كانت محظورة على السود، وأن يتمتع بتقلدها أصحاب البشرة البيضاء، لذلك كان مانديلا يريد دخول كلية الحقوق وبالفعل تحقق حلمه وأصبح محاميا .

 

بداية مشواره السياسي..

وبدأ مشواره السياسي من خلال العمل في حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، المعارض لسياسة التمييز العنصري عام 1944، وبعد مرور 8 سنوات، تولى مسؤولية جناح الشباب للحزب، وحينها افتتح أول مكتب محاماة يدافع عن ذوي البشرة السوداء في جنوب إفريقيا عام 1952، وهو نفسه العام الذي أصبح فيه نائبًا لرئيس الحزب.

 




منعه من مغادرة "جوهانسبرج"..

حمل مانديلا شعار "حملة التحدي"، ليواجه التمييز العنصري، فيأتي رد الحكومة البيضاء بمنعه من مغادرة "جوهانسبرج" لمدة 6 أشهر، ما جعله يضطر إلى اللجوء للسلاح، خصوصًا بعدما تعرض متظاهرون سلميون سود للقتل أثناء تظاهرهم ضد العنصرية.

 

سجن نيلسون 5 سنوات بتهمة التدبير للإضراب..

تولى "نيلسون" رئاسة الجناح العسكري لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي، وثارت احتجاجات في جنوب إفريقيا نتج بعدها حكم بالسجن 5 سنوات بتهمة التدبير للإضراب والسفر غير القانوني.

 

من المؤبد إلى الحكم..

وفي عام ١٩٤٨م انتصر الحزب القومي في الانتخابات العامة، وهو حزب الأقلية البيضاء الحاكمة، مارس سياسات الفصل العنصري، وأصبح مانديلا قائدا لحملات المعارضة والمقاومة السلمية ضد التمييز، وحين تم إطلاق النار على المتظاهرين العزل في عام ١٩٦٠م، فتح مانديلا باب المقاومة المسلحة، وصدر ضده حكم لاتهامه بالضلوع في عمل مسلح وحكم عليه بالسجن مدي الحياة،  وإثر ضغوط دولية تم الإفراج عنه في فبراير ١٩٩٠م، ثم حصل على نوبل للسلام بالمشاركة مع الرئيس فريدريك دكلارك عام ١٩٩٣م إلى أن أصبح أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا «زي النهارده» 5 سبتمبر عام 1994.

 

اليوم الدولي لمانديلا..

اليوم الدولي لنيلسون مانديلا هو يوم عالمي أعلنت عنه اليونسكو في ١٠ نوفمبر ٢٠٠٩ للاحتفال به في ١٨ يوليو من كل سنة بمناسبة ولادة نيلسون مانديلا الذي كافح ضد سياسات التمييز العنصري واعترافا باسهامة في ارساء السلام والحرية.



 

 جوائزه..

كما تلقى الكثير من الإشادات الدولية لموقفه المناهض للاستعمار وللفصل العنصري، حيث تلقى أكثر من 250 جائزة، منها جائزة نوبل للسلام 1993 و ميدالية الرئاسة الأمريكية للحرية ووسام لينين من النظام السوفييتي. يتمتع ماندبلا بالاحترام العميق في العالم عامة وفي جنوب أفريقيا خاصة.

 

وفاته..

توفي نيلسون مانديلا في 5 ديسمبر 2013 محاطًا بعائلته في منزله ب"جوهانسبرغ" متأثرا بعدوى في الرئتين عانى منها طويلا، وأعلن عن وفاته الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما، من خلال بيان قال فيه "بني وطني جنوب إفريقيا: لقد وحدنا نيلسون مانديلا وسوف نودعه موحدين"، وأعلن الحداد في البلد لمدة 10 أيام.

مانديلا مناضل جوهانسبرغ مرض

  أهم الأخبار  

الجيش الأمريكي يعلن مقتل وإصابة 3 من جنوده في حادث شرق أفغانستان

اليوم.. نظر محاكمة المتهمين في قضية «أنصار بيت المقدس»

شركة «فيس بوك» تختبر خاصية جديدة لمتابعيها

الرئيس الأمريكي يوضح سبب وقوع تفجير نيويورك

اليوم.. الحكم على المطربة «شيما» بتهمة التحريض على الفسق

اليوم.. نظر محاكمة 30 متهما بـ«أحداث عنف المطرية»

 عدد المشاهدات: 242

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

فيديوهات العاصمة






   

  فيديوهات العاصمة  

ads