في ذكرى ميلاد «والت ديزني».. أتُهم بعدم امتلاك مخيلة واسعة ليصبح الأشهر في عالم الرسوم المتحركة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   الفن  

في ذكرى ميلاد «والت ديزني».. أتُهم بعدم امتلاك مخيلة واسعة ليصبح الأشهر في عالم الرسوم المتحركة


اضيف بتاريخ : 05/12/2017 الساعة : 2:35:27

والت ديزني
مونيكا عادل

يُعد ديزني الشخصية المحورية لتاريخ سينما الرسوم المتحركة للأطفال، كما يُعتبر أيقونة ثقافية في هذا المجال، وذلك بفضل مساهماته الهامة في صناعة الترفيه خلال معظم القرن العشرين، والتي اشتهرت بشخصيات مثل ميكي ماوس وبطوط.

 

ولد «والتر إِلياس» الشهير بوالت ديزني، في مثل هذا اليوم عام 1901، في شيكاغو.

 

كان يعمل منذ صغره في الحقل ويرعى الحيوانات، وهنا ظهر عشقه الرسم، حيث كان يقضي أوقات فراعه في رسم الحيوانات.

 

وبالرغم من موهبته الفنية في رسم الكاريكاتير، إلا أنه قوبل بالفتور من جانب الصحف المحلية في شيكاغو، وفي هذه الأثناء تم فصله من أحد الجرائد؛ لأنه لم يملك مخيلة واسعة أو أفكار جيدة، وفشل في الكثير من أعماله.

 

وبعد مرور وقت من الزمن، وجد والت إعلانًا من شركة "كنساس سيتي فيلم آد"، التي يتمثل نشاطها في الدعاية للأفلام، فالتحق بهذه الوظيفة، واثبت جدارته في شغل الوظيفة، وأصبح من أفضل الرسامين في طاقم العمل كله .

 

ثم ترك ديزني وظيفته وأسس استديو Laugh-O-Gram التي تنتج أفلامًا قصيرة بالرسوم المتحركة، وراح يعدّ الرسوم مستوحيًا إياها من القصص الخرافية الشهيرة كالساحرات وقصص الأطفال، وأنتج أول فيلمان كرتون قصيران من قصص الخيال، ونال الفيلمين إقبالًا جماهيرًا واسعًا.

 

كانت هذه الأفلام القصيرة تباع بسهولة، وعلى الرغم من هذا النجاح الجماهيري فلم يعود على ديزني من هذين العملين أي عوائد مادية، لأن التكاليف كانت أكثر من العوائد، وبعد انتهائه من فيلم «أليس في بلاد العجائب»، أعلنت الشركة إفلاسها.

 

عمل ديزني بعد ذلك كمصور فوتوغرافي لإحدى الصحف المحلية؛ لكي يتمكن من الوقوف ثانية وإدخار المال لمواصلة تحقيق حلمه، كما ساعده أصدقائه ومعارفه على تحقيق حلمه في جمع المال.

 

وعندما باءت مغامرته هذه بالفشل، أقنعه شقيقه الأكبر روي بالانتقال إلى هوليوود، وهناك أسس الشقيقان معًا استديو الأخوين ديزني، في جراج سيارات عمّهما بولاية كاليـفــورنيا.

 

استطاعت الشركة النجاح، حتى أنها وقعت عقدًا لإنجاز 12 فيلم، وبدأ والت صعود درجات النجاح شيئًا فشيئًا، وسرعان ما فاوضت الشركة على صفقة نشر مع شركة وينكلر للأفلام.

 

أثناء عمل والت ديزني مع شركة وينكلر للأفلام، ابتكر شخصية تدعى "أوزوالد الأرنب المحظوظ"، وبينما راحت شعبية Oswald تزداد، رأى الموزع "تشارلز منتز" فرصة لزيادة الأرباح إلى أقصى حد ممكن عبر امتلاك شركته للشخصية، فألغي العقد مع الأخوين، ونظرًا لخبره والت القليلة أنذاك، قد وقع على بند في العقد يتنازل بمقتضاه عن حقوقه الشخصية كافة التي إبتكرها باسم Oswald.

 

وفي شكل غير قانوني اصطاد تشارلز معظم موظفي استديو الأخوين ديزني ، ومن دون شخصية Oswald وفريق الموظفين، واجهت شركة ديزني الإفلاس، واستطاع والت انقاذ جهاز كاميرا ونسخة من عمله الأصلي «أليس في بلاد العجائب» من أيدي الدائنين، وبعد جمع بعض المال من أخذ الصور الفوتوغرافية لصالح بعض الصحف المحلية، توجه والت غربًا نحو هوليوود ليبدأ من جديد.

 

وبينما كان يتأمّل والت في طريق عودته إلى هوليوود على متن القطار، أدرك أن عليه إبتكار شخصية أخرى توازي شعبيتها شعبية شخصية الأرنب Oswald، فراح يرسم بطريقة عابثة بعض الدوائر البسيطة، وقبل أن يصل القطار إلى مدينة لوس أنجلوس، كانت شخصية الفأر مورتيمر الشهير بميكي ماوس فيما بعد قد أبصرت النور، وحققت نجاحًا باهرًا وقتها.

 

ظلت شخصية Mickey في البداية صامتة لعدة سنوات، إلى أن بدأت في التكلم، وكان الصوت في البداية صوت والت نفسه مبتكر الشخصية، والذى قام بإداء صوت ميكي للمرة الأولى في عام 1929، قائلًا الجملة الشهيرة «هوت دوج.. هوت دوج»، أثناء بيع ميكي للنقانق في الفيلم القصير The Karnival Kid.

 

أصبحت شركة ديزني معروفة محليًا وعالميًا، وخاصة بعد إنتاج فيلم كرتوني سينمائي طويل بعنوان «سنو وايت والأقزام السبعة» عام 1937، وحقق الفيلم العديد من الإيرادات في دور السينما، وجلب الأرباح الطائلة.

 

تُعد بالوقت الحالي شركة ديزني الأكبر في مجال وسائل الإعلام والترفيه بالعالم، وتُقدر بعائدات سنوية تصل إلى عشرات المليارات من الدّولارات.

 

توفى والت ديزني في 15 ديسمبر عام 1966، إثر أصابته بسرطان الرئة، تاركًا ورائه إرثًا كبيرًا من الأفلام الكرتونية والرسوم المتحركة.

 

 

 


والت ديزني ميكي ماوس سنو وايت والأقزام السبعة أليس في بلاد العجائب سرطان الرئة

  أهم الأخبار  

بالأسماء.. حبس 14 إخوانيًا لاتهامهم بتكوين تنظيم إرهابي

الاتحاد الأوروبي: موقفنا ثابت تجاه القدس وقرار ترامب «مقلق»

«الاصطفاف العربي وحماية المقدسات».. موضوع خطبة جمعة اليوم بالمحافظات

اليوم.. رئيس الزمالك يلتقي مدرب الفريق للتفاوض بشأن «الاستقالة»

الرئيس الروسي ونظيره الأمريكي يبحثان العلاقات الثنائية

«ميدو»: توقعت تحسن نتائج وادي دجلة بعد رحيلي

 عدد المشاهدات: 128

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

فيديوهات العاصمة






   

  فيديوهات العاصمة  

ads