صحف أجنبية ترصد حياة صالح و مصير اليمن عقب اغتياله
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

صحف أجنبية ترصد حياة صالح و مصير اليمن عقب اغتياله


اضيف بتاريخ : 05/12/2017 الساعة : 7:00:31

علي عبدالله صالح
إسراء شوقي

رصدت صحيفة"واشنطن بوست" الأمريكية، في تقرير لها مصير أربعة رؤساء طال بلادهم "الربيع العربي"، و بعنوان"ماذا حدث لرؤوساء الربيع العربي المعزولين"، نشرت الصحيفة صورة جمعت بين الرئيس السابق، محمد حسني مبارك ونظيره التونسي، زين العابدين بن علي،  و المقتولان اليمني علي عبدالله صالح و الليبي معمر القذافي.


وقالت الصحيفة، إن اليمني الذي تم اغتياله أمس الاثنين، قاد اليمن على ما يقرب من الـ 30 عامًا، بعد انقلابه على الحوثيين و دعوته للتحالف العربي بحماية صنعاء و الانتصار على ما اسماه بذراع إيران في اليمن.


وأكدت الصحيفة على أن صالح كان واحد من 4 حكام عرب تم الاطاحة بهم في الاحتجاجات التي اندلعت في تونس في العام 2010 و من ثم انتقلت لمصر 2011 ثم ليبيا و اليمن و سوريا، مشيرة إلى أن الرئيس اليمني المغتال كان أكثر قوة في بلاده حتى بعد تخليه عن منصبه و تحالفه مع الحوثيين.


و نشرت الصحيفة ملخصًا عن حياة صالح بدء من توليه السلطة في التسعينيات، و قالت الصحيفة إنه اشرف على اندماج اليمن بعد أن كان شمالي و جنوبي في العام 1990.


وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن صالح تحالف مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وأشرف على تطوير علاقات مهمه مع الدول الغربية و الولايات المتحدة و حارب معهم ضد القاعدة وأسامة بن لادن.


وأوضحت الصحيفة أن صالح أطيح به في 2012 عقب محاولة اغتيال أصابته بجروح بالغة، إلا أنه احتفظ بنفوذه السياسي، و بالرغم من معارضته للحوثيين إلا أنه كان سببًا في سيطرتهم على العاصمة اليمنية في 2014.


وأكدت "واشنطن بوست"، أن قبيل اغتياله بيوم واحد ، أعاد صالح النظر في علاقته بالمملكة العربية السعودية و التي تدعم عبد ربه منصور هادي.


"النيويورك تايمز" الامريكية كذلك، قالت إنه بعد اغتيال صالح سيحتاج اليمن إلى ما اسمته، بفترة"راحة"، مشيرة إلى أن صالح كان في قلب المعارك اليمنية منذ أكثر من 40 عامًا حتى وقت اغتياله.


وأشارت إلى أن احتجاجات اليمن في 2012 أجبرته على التخلى عن السلطة، فيما انهار حزبه "الحوار الوطني" و سيطر الحوثيين على المناطق الشمالية بما فيها صنعاء العاصمة.


وأكدت أن صالح كان في صف الحوثيين وأربك الصفوف بعد ضبابية في موقف اتباعه، و هو ما اعتبرته الصحيفه فرصة لدراسة الأمر لكل الأطراف، مشددة على أن اليمن تحتاج لوقت للارتياح من المعارك الضروس التي تحدث فيه منذ بداية الاحتجاجات و ظهور الحوثيين.


و قالت"نيويورك تايمز" إن اليمن بعد 2012 عاش حالة من الفوضى  و المجاعات و الكوليرا والدمار، فيما أشارت إلى أن اليمن يحتاج لفرصة للسلام و توقف القصف الذى تدعمه الولايات المتحدة.


وأكدت في تقريرها إلى أن أفضل الحلول في اليمن بعد مقتل صالح هو إنهاء القصف ووقف إطلاق النار والتفاوض مع الحوثيين و مد سبل الحوار بالرغم من غياب الرئيس المغتال.

بوابة العاصمة علي عبدالله صالح الكوليرا اليمن

  أهم الأخبار  

«الري»: رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع القطاعات خلال عيد الأضحى

تعرف على حالة طقس اليوم الاثنين

حقيقة التواجد العسكري الصيني على الأراضي السورية

عبور 460 سفينة مجرى قناة السويس خلال 9 أيام

وزير الخارجية الروسي يبحث اليوم مع نظيره اللبناني عدد من القضايا

تركيا ترفع حظر السفر عن صحفية ألمانية متهمة بالإرهاب

 عدد المشاهدات: 169

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة