المؤتمر الاقتصادي الإفريقي يدعو إلى تطوير أداء المؤسسات المالية
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

المؤتمر الاقتصادي الإفريقي يدعو إلى تطوير أداء المؤسسات المالية


اضيف بتاريخ : 06/12/2017 الساعة : 7:19:16

صورة أرشيفية
أ.ش.أ

 

دعا المؤتمر الاقتصادى الافريقى الثاني عشر الذى أختتم أعماله فى أديس أبابا، اليوم الأربعاء، إلى ضرورة تطوير دور المؤسسات المالية التنموية للاضطلاع بدور أكثر نشاطا فى تمويل مشروعات التصنيع والطاقة والزراعة والاصلاحات الادارية بهدف احداث تحول هيكلي في اقتصاديات دول القارة الأفريقية.


وناقش المشاركون خلال الجلسة العامة الختامية للمؤتمر، دور الدولة فى إدارة التطوير والتنمية فى أفريقيا وشددوا على الحاجة إلى زيادة توسيع وتعميق الدور الذي تلعبه مؤسسات التمويل الإنمائي الوطنية والإقليمية في تمويل الأهداف الإنمائية الأوسع نطاقا للدولة.


وقدم المؤتمر -الذي استمر ثلاثة أيام ونظم بالتعاون بين البنك الأفريقي للتنمية، وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا وعقد تحت شعار "الحكم الرشيد من أجل احداث تحول هيكلي لاقتصاديات أفريقيا"- منصة لتبادل أفضل التجارب والخبرات بين دول القارة حول دور الدولة في الوفاء بمتطلبات التنمية الاقتصادية وتعزيز الحكم الرشيد الذي يعتبر أساسا لاحداث تحول هيكلي في اقتصاديات القارة.


وقال الدكتور عبد الله حمدوك نائب الرئيس التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، إن الدولة مازالت تلعب دورا حاسما في دفع التنمية الاقتصادية وينبغي مواصلة تعزيز دورها وتحسينه.


ودلل حمدوك على ذلك بأن اقتصاديات النمور الأسيوية نمت بشكل أسرع بسبب برامج الاقتصاد والتصنيع التى تحركها الدولة، وأشار أيضا الى أن هناك دولا أفريقية في الستينيات والسبعينيات، شهدت تقدما بسبب أن قادتها المؤسسين، دفعوا بمشروعات تصنيع كبرى وأعطوا دورا أكبر للدولة في الاقتصاد.


وأضاف حمدوك أمام الموفدين أن هناك أيضا دولا في أفريقيا تقود مشروعات تنموية، وخاصة مشروعات للتصنيع ونفذت مزيدا من مشاريع إحلال الواردات، ولكنها مع ذلك، لم تقدم النتائج المطلوبة.


ومن جانبه،  قال الدكتور أديمي ديبيولو المستشار الاقتصادي لرئيس نيجيريا، إن الدولة التنموية تتحمل مسؤولية تحديد مصادر الإيرادات لدفع التنمية الاقتصادية، والتعامل مع المصالح المكتسبة، فضلا عن إبقاء مواطنيها سعداء من خلال تعزيز مشاركتهم بشكل منتظم في الادارة والحكم السياسي.


وأضاف ديبيولو أن نيجيريا استعادت تخطيطها للأجل المتوسط كجزء من نهجها الاستراتيجى تجاه استعادة دور الدولة فى الاقتصاد، وأن الحكومة تضطلع بدورها فى القطاع المالى من خلال القيام بدور فى تحقيق الاستقرار فى سوق صرف العملات الأجنبية.


وأضاف أن الحكومة النيجيرية تقوم حاليا بمراجعة دور مؤسسات تمويل التنمية موضحا أن هناك حاجة إلى فهم سبب استمرار عدم قدرة القطاع الزراعي والمزارعين على وجه الخصوص، على الحصول على الأموال اللازمة للإنتاج بالرغم من توافر مؤسسات التمويل الإنمائي المملوكة للدولة.


وأشار ديبيولو إلى أن ذلك سيتم من خلال مشاركة الحكومة في قطاع التمويل الزراعي ومن خلال مبادرات أخرى لضمان تنفيذ برامج التوسع الصناعي لتحقيق هدف التصنيع.


ومن جانبه، قال الأمين مانيه مدير مركز الخدمات الاقليمية لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي في كلمة ألقاها نيابة عن عبد الله ضياء مساعد المدير الاقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي في فريسأفريقيا، إن الحكم الرشيد هو العامل الأكثر أهمية في اجتثاث الفقر وتعزيز التنمية، موضحا أنه يتعين احداث تحول كامل في الطريقة التي تدار بها مجتمعاتنا واقتصادياتنا واستغلال بشكل مناسب الموارد البشرية والأصول الطبيعية؛ بهدف انجاز الأهداف الطموحة للأهداف العالمية للتنمية المستدامة وأجندة أفريقيا لعام 2063.


وأشار إلى أن هناك إجراءات ملحة مطلوب تنفيذها حتى تتمكن أفريقيا من تنفيذ الأهداف الطموحة لأجندة أفريقيا 2063، حتى يتسنى الوصول إلى "أفريقيا مندمجة ومزدهرة وسلمية مدفوعة بمواطنيها وتمثل قوة دافعة في الساحة الدولية".


إفريقيا الاقتصاد الأهداف الطموحة التنمية المستدامة عالم

  أهم الأخبار  

وزير المالية يتوجه إلى باريس في زيارة تستغرق عدة أيام

وزير الري يعرض تحديات المياه بمصر والاستراتيجية القومية لإدارتها باليونسكو

أمن مطروح يحبط محاولة تسلل 32 مصريا إلى ليبيا عبر السلوم

الرئيس الفلسطيني: «سننتصر وسننهى الظلم الذى وقع على الشعب الفلسطيني والعربي»

اليوم.. رئيس محلية النواب يشارك في مؤتمر شباب الصعيد

اليوم.. نظر محاكمة مرسي وآخرين في «التخابر مع جهات أجنبية»

 عدد المشاهدات: 13

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

فيديوهات العاصمة






   

  فيديوهات العاصمة  

ads