دفاع البرلمان تفتح ملف الهجرة الداخلية.. التنمية المستدامة خطتها.. وخبراء لـ«بوابة العاصمة»: تحقق الهدف المرجو وتبني قيم المواطنة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

دفاع البرلمان تفتح ملف الهجرة الداخلية.. التنمية المستدامة خطتها.. وخبراء لـ«بوابة العاصمة»: تحقق الهدف المرجو وتبني قيم المواطنة


اضيف بتاريخ : 13/02/2018 الساعة : 6:38:30

صورة أرشيفية
ريهام فوزى
 
 في ظل ما تشهد مصر من تغيير عادات وتقاليد وانتشار العشوائيات وتكدس السكان، وضعت لجنة الدفاع بالبرلمان خطو لمواجهه الهجرة الداخلية خاصة وأنها تأثر على الأمن القومي وتهدد استقرار الأسرة.
 

الخطة:
وتبدأ الخطة بتحقيق التنمية المستدامة في القرى والمدن المحرومة من التنمية، لخلق فرص عمل، وموارد تشجع أبنائها على الاستقرار فيها.
 
وتقديم المنح والقروض الميسرة للمشروعات الصغيرة، والمرأة المعيلة وغير العاملة، بما يؤدي في النهاية إلى تحويل تلك القرى إلى مناطق منتجة مثلما يحدث في الصين.
 
كما تقدم اللجنة عددا من النماذج والتجارب التي اعتمد عليها في بعض الدول، بحيث ننتهي إلى رؤية شاملة لحل تلك المشكلة، تتضمن عددا من الضوابط، التي تصب في النهاية في مصلحة المواطن وتنمية المناطق الفقيرة أو الأكثر احتياجا.
 
واتفق خبراء الاجتماع، على أن تنفيذ الخطة بشكل صحيح يشهد تطور كبير فى القرى
 

"بناء قيم المواطنة"
وبهذا الصدد، قال أحمد مجدي حجـازى، أستاذ علم الاجتماع وعميد كلية آداب جامعة القاهرة، إن خطة دفاع البرلمان لمواجهة الهجرة الداخلية، تأخر لسنوات كثيرة.
 
وأوضح حجازى، في تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة"، أن إذا تم وضع خطة استراتيجية لتطوير المشروعات الصغيرة أو متوسطة الصغر أو المتناهية، لتطوير القرى والقضاء على الهجرة الداخلية، فهي تعد من الخطط المميزة.
 
وأضاف أن حجم الهجرة الداخلية تساعد على بناء قيم المواطنة والإنتاج وتوفير فرص عمل بتحقيق التنمية المستدامة في القرى والمدن وتشجيع أبنائها على الاستقرار، مما يؤدى إلى إشباع رغبات المواطن الاجتماعية والفئوية مما يدفعه للبقاء في مدينته دون رغبة في السفر للعاصمة.


"العشوائيات والتقاليد مسببات لها"
ومن ناحيته، أكدت الدكتورة سامية خضر، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، أن خطة دفاع البرلمان لمواجهة الهجرة الداخلية، يعد من أعظم المشاريع والخطط التي قُدمت.

وأشارت استاذ الاجتماع، في تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة"، إلى أن للهجرة الداخلية سلبيات كثيرة قد تؤدى إلى انهيار الحضر والعادات والتقاليد، خاصة في ظل البعد عن ذاويه للبحث عن عيش مستقر.

وأضافت أن وضع خطة مواجهه الهجرة الداخلية، تأخر كثيرًا، موضحًا أن كان ولابد أن نتصدى لتلك المشكلة منذ فترات طويلة نظرَا لأنها تسبب خطورة على المجتمع المصري بشكل عام.

واستطردت أنها سبب من أسباب وجود ازدحام فى العاصمة، وازدياد في أعداد العشوائيات وتغير العادات والتقاليد.
 

"تحقق الهدف المرجو"
وفى سياق مختلف، قال مصطفي رجب، أستاذ علم الاجتماع وعميد كلية التربية بسوهاج سابقاً، إن خطة دفاع البرلمان لمواجهة الهجرة الداخلية عن طريق تحقيق التنمية المستدامة في القرى وتحويلها لمناطق منتجة، تحقق الهدف المرجو إذا أحسنت التنفيذ.
 
وأضاف أستاذ الاجتماع، في تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة"، أن في حالة الاهتمام بالقرى سيتم القضاء على العشوائيات والفقر وتصبح المناطق المهدورة منتجة.
 
وأشار إلى أنه في حالة فرض قيود حركة على المواطنين داخل القرى، ووجود صعوبة في السفر للمناطق التنموية كمحافظتى السويس ومطروح، ستصبح الدولة على حافة الانهيار.
 
واستطرد أن اللواء أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية، صرح منذ توليه للمنصب "بعدم السماح بدخول الصعايدة للقاهرة"، موضحًا أن حكم التنقل والسكن لا يوجد قانون يمنع بذلك، إلا في حالة وجود تنمية مستدامة وتوفير ما تم وضعه في الخطة.




البرلمان مجلس النواب خطة البرلمان الهجرة الداخلية التنمية المستدامة

  أهم الأخبار  

المصري يواجه سونجو الموزمبيقي اليوم بالكونفدرالية

فريق هيدرسفيلد يلتقي نظيره مان سيتي بالدوري الإنجليزي

هل يجوز إعطاء مقابل لمن يحج عن غيره؟

بعد أيام على الكارثة الأولى.. زلزال عنيف يضرب إندونيسيا

اليوم.. طرح سندات خزانة بقيمة 1.5 مليار جنيها

اليوم.. آلاف المسلمين يتوافدون على مكة لأداء مناسك الحج

 عدد المشاهدات: 365

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة