انتهاء السفارة المصرية بباريس من كافة الاستعدادات للانتخابات الرئاسية
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

انتهاء السفارة المصرية بباريس من كافة الاستعدادات للانتخابات الرئاسية


اضيف بتاريخ : 14/03/2018 الساعة : 2:08:13

صورة أرشيفية
أ.ش.أ

انتهت السفارة المصرية بباريس، والقنصلية العامة بمارسيليا من كافة الاستعدادات التقنية واللوجيستية لاستقبال أبناء الجالية من جميع أنحاء فرنسا للتصويت في الانتخابات الرئاسية، التي ستنطلق جولتها الأولى بعد غد الجمعة لمدة ثلاثة أيام، ويتنافس فيها المرشحان عبد الفتاح السيسي وموسى مصطفى موسى.


وتم تزويد المقرين الانتخابيين بفرنسا بكافة الأجهزة والمعدات التي تسمح بإتمام عملية التصويت في فترة زمنية وجيزة عبر الكشف عن هوية الناخب والتحقق على الفور من ورود اسمه بقاعدة بيانات الناخبين.


كما قامت البعثة الدبلوماسية بالتنسيق مع السلطات الفرنسية لتأمين المقرين الانتخابيين وضمان حسن سير العملية التصويتية.


وحث مجددا سفير مصر لدى فرنسا ومندوبها الدائم بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إيهاب بدوي أبناء الجالية باعتبارهم، جزءا أصيلا من الوطن، على ممارسة حقهم الدستوري في التصويت والمشاركة بإيجابية وبقوة في الانتخابات الرئاسية.


وأكد سفير مصر - في تصريح لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بباريس - أنه لمس من خلال اتصالات أبناء الجالية المتعددة بالسفارة واستفساراتهم بشأن العملية الإنتخابية حرصهم على الإدلاء بأصواتهم في هذا الاستحقاق المهم لدعم التجربة الديمقراطية ومسيرة التنمية التي تشهدها مصر.


كما توجه بالشكر للهيئة العليا للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين ابراهيم، لما قدمته من إمكانيات فنية ولوجيستية لاسيما أجهزة القارئ الآلي لتسهيل تصويت أبناء الوطن في الخارج، فضلا عن إيفاد مهندسين تابعين للهيئة لسرعة التدخل لاصلاح اي أعطال فنية قد تطرأ على الأجهزة المستخدمة.


من جانبه، قال القنصل العام المصري بمارسيليا هشام ماهر إن القنصلية قامت - عقب الإعلان عن موعد الانتخابات - بالتواصل مع أبناء الجالية المصرية في جنوب فرنسا والرد على كافة الاستفسارات و تعميم القواعد الخاصة بالعملية الانتخابية.


وأكد القنصل العام - لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط - أنه أجرى في الفترة الاخيرة اتصالات شبه يومية والتقى برموز الجالية وقيادات الكنيسة المصرية بمارسيليا، كما توجه إلى مدينتي نيس و ليون (حيث يعيش أعداد كبيرة من المصريين)؛ للتأكد من تعميم المعلومات الخاصة بالتصويت في الأماكن التي يتردد عليها المصريون وحث الجالية على المشاركة بإيجابية في الانتخابات انطلاقا من الواجب الوطني لا سيما في ظل التضحيات التي تقدمها قوات الجيش و الشرطة لمكافحة الإرهاب والحفاظ على الوطن.


وأوضح أنه وجد اهتماما كبيرا وحرصا من أبناء الجالية على المشاركة في الاقتراع بالرغم من وجودهم في مدن تبعد مئات الكيلومترات عن المقر الانتخابي بقنصلية مارسيليا.


يشار إلى أنه يحق التصويت لكل مصري متواجد خارج البلاد خلال الفترة المحددة للانتخابات، سواء أكان مقيما أو زائرا أو سائحا أو للعلاج أو لأي سبب آخر، طالما أنه يحمل بطاقة الرقم القومي (وإن كانت منتهية وتجاوزت موعد التجديد) أو جواز السفر الثابت به الرقم القومي، واسمه مقيد بقاعدة بيانات الناخبين وله محل إقامة ثابت بمصر.


وستقوم الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم،عقب انتهاء العملية الانتخابية خارج مصر، بحصر عدد وأسماء من قاموا بالإدلاء بأصواتهم، ورفع تلك الأسماء من قاعدة بيانات الناخبين (سجلات الناخبين) داخل مصر قبل بدء التصويت المقرر إجراؤه أيام 26 و27 و28 مارس، وذلك حرصا على عدم تكرار التصويت وسلامة العملية الانتخابية ونزاهتها.


ولن تعلن نتائج عملية تصويت المصريين في الخارج في ختام موعدها، وسيتم الانتظار لحين انتهاء الاقتراع بالداخل، ثم إعلان النتائج بصورة تفصيلية في الموعد المحدد لها بعد ضم أصوات الناخبين داخل مصر وخارجها.



فرنسا انتخابات سياسة السفارة المصرية

  أهم الأخبار  

مفاجأة.. رائحة القهوة تزيد من القدرات المعرفية ومهارات المخ

الحماية المدنية تسيطر على حريق داخل شقة سكنية بالهرم

شرطة كوريا الجنوبية تعلن مقتل شخصين فى إطلاق نار

ارتفاع جديد في حصيلة ضحايا زلازل إندونيسيا

عبور 107 سفينة مجرى قناة السويس خلال يومين

مديرو الأمن يتفقدون الخدمات الأمنية تزامنًا مع احتفالات المواطنين بالعيد

 عدد المشاهدات: 208

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة