حكومة دونالد ترامب سلسلة من الإقالات والاستقالات.. أخرها «ريكس تيلرسون»
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

حكومة دونالد ترامب سلسلة من الإقالات والاستقالات.. أخرها «ريكس تيلرسون»


اضيف بتاريخ : 14/03/2018 الساعة : 4:11:53

أرشيفية
أيه حسن

تعرضت حكومة ترامب إلى سلسلة كبيرة من الإقالات والاستقالات منذ توليه الرئاسة في يناير 2017، وذلك لعدة أسباب منها الأخلاقية أو السياسية، وأخرها ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي.

 

وخلال هذا التقرير نرصد الشخصيات التي تركت حكومة ترامب..

 

سالي ياتيس

 

سالي ياتيس، القائمة بأعمال النائب العام، التي أقالها ترامب في 30 يناير 2017، بسبب معارضتها لسياسات الهجرة الخاصة بدونالد ترامب.

 

ستيف بانون

 

أعلن البيت الأبيض إقالة ستيف بانون، الذي كان يعمل ككبير المستشارين الاستراتيجيين للرئيس الأمريكي، وذلك عقب ظهور تقارير إعلامية تفيد بأن بانون هو المتحكم في كل شئ بإدارة ترامب، حيث وصفت بعض الصحف الأمريكية بانون بأنه الرئيس الفعلي للولايات المتحدة وليس ترامب. اٌتهم بانون بتسريب معلومات إلى مايكل وولف ، مؤلف كتاب نار وغضب، حول بعض أراء ترامب وحياته الشخصية، وأمور أخرى، الأمر الذي أدى إلى اعتذار بانون إلى ترامب.

 

مايكل فلين

 

استقال مايكل فلين عقب 23 يوما من تولي منصب مستشار الأمن القومي الأمريكي بسبب ضلوعه بالتواصل مع مسؤولين روس خلال الإنتخابات الرئاسية، ووجه إلى فلين تهمة الكذب على المحققين في قضية التدخل الروسي، وفق ما أعلن الجمعة القضاء الأمريكي.

 

جيمس كومي

 

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إقالة كومي من منصبه كمدير لمكتب التحقيقات الفيدرالي، وذلك بسبب عدم ثقته فيه في أعقاب التحقيقات حول التدخل الروسي بالإنتخابات الرئاسية، وقرر ترامب إقالة كومي، بسبب دوره في التحقيقات حول تسريب البريد الإلكتروني الخاص بهيلاري كلينتون، على الرغم من وصفه بأنه شجاع في وقت سابق.

 

 

أنتوني سكاراموتشي

 

أقال الرئيس الأمريكي دونال ترامب ، مدير الإتصالات في البيت الأبيض، عقب 10 أيام فقط من تعيينه في منصبه، ولم يعلم أحد سبب تعيينه وسبب إقالته، وكان الصحفي ريان ليتستسا من صحيفة نيويوركر، ذكر أن سكاراموتشي اتصل به في وقت سابق للعثور على مصدر تسريبات من البيت الأبيض، ولما فشل في الحصول على النتيجة التي كان يتوخاها، أطلق جملة من الشتائم والنعوت والصفات ضد مسؤولين آخرين رفيعي المستوى في البيت الأبيض.

 

 

شون سبايسر

 

استقال سبايسر، الذي عمل كمتحدث رسمي باسم البيت الأبيض، من منصبه عقب خلاف وقع بينه وبين ترامب بسبب تعيين أنتوني سكاراموتشي في منصب مدير الإتصالات في البيت الأبيض، وتسبب شون في العديد من الصراعات بين ترامب والإعلام.

 

هوب هيكس

 

أعلنت استقالتها من منصبها كمديرة الاتصالات في البيت الأبيض والتي استمرت فيه 200 يوم، وذلك عقب ورود تقارير عن غضب ترامب من ضلوعها في تحقيقات التدخل الروسي.

 

وأشارت وسائل إعلام أمريكية إلى أن الرئيس الأمريكي يعتبر هيكس، ابنته، وكان يعاملها كفرد من العائلة.

 

رينس بريبوس

 

قرر الرئيس الأمريكي إقالته من منصبه، ككبير موظفي البيت الأبيض، عقب 7 أشهر فقط في المنصب، دون القيام بمهام وظيفته بشكل فعلي.

 

 وقال في تعليق على الإقالة: "قررت ترك منصبي بناءا على طلب الرئيس الأمريكي". ومن المعروف عنه أنه محب للعزف على البيانو.

 

أوماروسا مانيجولت

 

أعلنت أبرز مستشارة أمريكية من أصول إفريقية، تركها للبيت الأبيض بحلول 20 يناير الجاري، وكانت ترددت إشاعات عقب تركها للمنصب بإقامتها علاقة مع الرئيس الأمريكي أثناء الحملة الإنتخابية ، الأمر الذي نفته جملة وتفصيلا.

 

روب بورتر

 

سكرتير موظفي البيت الأبيض، الذي كان مسؤولا عن مراسلات ترامب وجدول أعماله، استقال ف بسبب ادعاءات بالعنف الأسري من جانب زوجتيه السابقتين، والصعوبات التي تسببت فيها الادعاءات، بشأن حصوله على التصريح الأمني رفيع المستوى، المهم بالنسبة له للقيام بعمله.

 

ديفيد سورنسن

 

واستقال  ديفيد سورنسن كاتب خطابات البيت الأبيض، بعد يومين فقط من استقالة بورتر، في 9 فبراير/شباط، ليصبح ثاني مساعد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستقيل من منصبه في غضون أسبوع، إثر مزاعم بارتكاب عنف عائلي أيضا.

 

 دينا حبيب باول

 

استقالت دينا، مصرية الأصل، من منصبها في البيت الأبيض وذلك عقب إعلانها عن حاجاتها في البقاء مع عائلتها بشكل أكبر، الأمر الذي يؤثر عليه عملها بالبيت الأبيض.

 

مايك دوبك

 

أعلن مايك استقالته من منصبه كمدير الاتصالات في البيت الأبيض، وذلك بسبب أسباب شخصية على حد وصفه. وكان الرئيس دونالد ترامب قد عين دوبكي من أجل إعادة صياغة الاستراتيجية الإعلامية داخل البيت الأبيض.

 

والتر شوب

 

استقال المدير السابق لمكتب الأخلاقيات الحكومي، بعد شجار بين مكتبه والبيت الأبيض بشأن أسئلة حول الأصول المالية لترامب.

 

ريكس تيلرسون

 

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون، وذلك عقب الخلاف الذي وقع بين الطرفين خلال الفترة الماضية في العديد من القضايا. وعين ترامب بدلا من تيلرسون، رئيس جهاز المخابرات المركزية الأمريكية مايك فومبيو، وذلك في مواجهة واضحة ضد تيلرسون. ووصفت مجلة "ذا أتلانتك" الأمريكية تيلرسون بأنه أسوأ وزير خارجية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

 

 جون ماكنتي

 

أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساعده الخاص جون ماكنتي، وقال مسئول أمريكي إن ترامب أقال مساعده الخاص بسبب قضايا أمنية، لم يتم تحديدها. وعقب ذلك، أعلنت حملة الرئيس الأمريكي لإنتخابات 2020، أن جون سينضم للحملة التي أطلقها ترامب من أجل انتخابات الرئاسة في 2020.

 

 ستيف جولدشتاين

 

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقالة مساعد وزير الخارجية للشؤون الدبلوماسية ستيف جولدشتاين، بسبب تعليقه على إقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون. كان مساعد وزير الخارجية للشؤون الدبلوماسية ستيف غولدشتاين قال في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الإجتماعي تويتر: "الوزير لم يتحدث إلى الرئيس صباح اليوم لا يعلم سبب (إقالته)، إلا أنه يبدي امتنانا لحصوله على فرصة للخدمة.

 

توم برايس

 

توم برايس وزير الصحة والخدمات الإنسانية، استقال أيضا في 29 سبتمبر بعد تعرضه لاتهامات باستخدام رحلات طيران مستأجرة بصورة خاصة، من أجل أعمال الحكومة.


حكومة ترامب استقالة رئيس الوزراء الامريكي

  أهم الأخبار  

مفاجأة.. رائحة القهوة تزيد من القدرات المعرفية ومهارات المخ

الحماية المدنية تسيطر على حريق داخل شقة سكنية بالهرم

شرطة كوريا الجنوبية تعلن مقتل شخصين فى إطلاق نار

ارتفاع جديد في حصيلة ضحايا زلازل إندونيسيا

عبور 107 سفينة مجرى قناة السويس خلال يومين

مديرو الأمن يتفقدون الخدمات الأمنية تزامنًا مع احتفالات المواطنين بالعيد

 عدد المشاهدات: 175

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة