«أيوك» الإيطالية: تضاعف إنتاج حقل «ظهر» بعد تشغيل الخطين الأول والثاني
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
     

«أيوك» الإيطالية: تضاعف إنتاج حقل «ظهر» بعد تشغيل الخطين الأول والثاني


اضيف بتاريخ : 17/04/2018 الساعة : 3:14:14

مدير عام الشركة الدولية الإيطالية للزيت (أيوك) التابعة لمجموعة (إيني) الإيطالية، المهندس فابيو كافانا
أ.ش.أ

قال مدير عام الشركة الدولية الإيطالية للزيت (أيوك) التابعة لمجموعة (إيني) الإيطالية، المهندس فابيو كافانا، إن حقل غاز ظهر سيرتفع إنتاجه مع بداية تشغيل الخطين الأول والثاني بمحطة المعالجة في أبريل الحالي ومايو المقبل، لافتا إلى أنه من المخطط أن يتضاعف الإنتاج تدريجيا من الحقل خلال العام الجاري وصولا إلى ذروة الإنتاج خلال العام المقبل.


وأشار كافانا - في تصريح اليوم /الثلاثاء/ خلال الدورة التاسعة لمؤتمر ومعرض دول حوض المتوسط (موك 2018) بالإسكندرية - إلى أن صناعة البترول المصرية شهدت إنجازات فريدة من نوعها على مدار العام الماضي.


وأكد توافر عوامل النجاح للاستثمارات البترولية في مصر وفي مقدمتها الدعم المستمر من جانب الحكومة المصرية لكافة الاستثمارات في هذا المجال، فضلا عن التنسيق الكامل بينها وبين الشركات الأجنبية العاملة في مصر وهو ما يسهم في تعزيز الجهود؛ للوصول إلى مزيد من النجاحات ووضع الأسس التي تكفل تحقيق نمو مستقر طويل الآجل في مواجهة المتغيرات التي تشهدها أسواق البترول وأسعاره، إلى جانب الدور الهام لاستخدام التكنولوجيات الحديثة في المشروعات الاستكشافية والتنموية لتحقيق التطلعات والخطط الطموح.


واستعرض كافانا - خلال المؤتمر - النجاحات الأخيرة المشتركة بين (إيني) وقطاع البترول بمشروعات تنمية وإنتاج الغاز من الاكتشافات التي تم تحقيقها بمناطق امتيازها بالبحر المتوسط، منوها بما تحقق في مشروع حقل (نورس) للغاز بدلتا النيل في البحر المتوسط من علامات بارزة منذ الوصول إلى الكشف في يوليو 2015 وتنفيذ خطط طموحة؛ لتحقيق زيادة متواصلة في إنتاج الغاز من هذا الحقل حيث ارتفع حاليا إلى حوالي 2ر1 مليار قدم مكعب غاز يوميا.


وأضاف : "أن نجاح مشروع حقل (ظهر) ارتكز على وجود التزام قوي من الحكومة المصرية وشركة (إيني) بتكثيف الأنشطة وإنجاز العمل في المشروع بوتيرة غير مسبوقة"، مشيدا بأداء الشركات المصرية المنفذة لمشروع ظهر، موضحا أن الأداء المتميز لشركات (بتروجت) و(إنبي) وخدمات البترول البحرية التي شاركت في المشروع، كان أحد العوامل الرئيسية في نجاحه؛ لكونها شركات ذات كفاءة عالية ومؤهلة لتنفيذ المشروعات الكبرى.


وأشار كافانا إلى أن استخدام التكنولوجيات الحديثة ساهم في التعامل مع التحديات الفنية بمشروع ظهر، وفي مقدمتها الحفر في المياه العميقة على عمق 1500 متر بما تحمله من مخاطر وصعوبات كبيرة للتعامل مع التكوينات والخزانات المتواجدة..لافتا إلى أنه تم تبني حلولا تكنولوجية مبتكرة؛ لتقليل المخاطر أثناء الحفر واستخدام شركة (إيني) لأنظمة حفر متطورة بأعلى درجة من الأداء التشغيلي وعوامل السلامة.


وأكد التزام الشركة بمسئوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع المحلي بتنفيذ مشروعات التنمية المجتمعية؛ لخدمة المجتمع المحلي المحيط بمشروع ظهر بمساهمات تبلغ 20 مليون دولار على مدار 4 سنوات، مشيرا إلى أنه سيتم إعادة استغلال الكبريت الذي تم التخلص منه خلال الإنتاج بشكل اقتصادي واستثمار عائدات استغلاله في مشروعات التنمية المجتمعية لصالح المجتمع المحلي.


واستعرض - خلال المؤتمر - الخطط المنفذة لتدريب الكوادر في مشروع ظهر؛ لرفع كفاءتها بما يتماشى مع مشروع التطوير والتحديث الذي أطلقته وزارة البترول.


ونوه كافانا بأن شركة (إيني) تعمل منذ أوائل الخمسينيات في مصر ويعد حقل (بلاعيم) في خليج السويس أقدم حقولها في مصر، حيث بلغ إنتاجه التراكمي منذ عام 1953 وحتى الآن أكثر من 6ر2 مليار برميل زيت خام، وهو يعد أكبر حقل زيت خام تم اكتشافه في مصر على مدار تاريخ صناعة البترول المصرية.


  أهم الأخبار  

الجريدة الرسمية تنشر قرار وزير الداخلية بإبعاد روسي خارج البلاد

اليوم.. الرجاء يبدأ تدريباته استعدادًا للإسماعيلي

المركز الروسي يوضح حقيقة إصابة ضابط بدوما السورية

نائب الرئيس اليمني يدعو قبائل طوق صنعاء لمساندة قوات الشرعية

بعد استقراره.. تعرف على سعر الدولار بالبنوك اليوم

اليوم.. فريق أتلتيكو مدريد يواجه نظيره ريال سوسييداد بـ«الليجا»

 عدد المشاهدات: 67

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة