«طارق شوقي» يبحث دمج التعليم العام والأزهري معًا.. وخبراء لـ«بوابة العاصمة»: الرسالة التي يقدمها كلًا منهم تختلف عن الآخر وتصحيح أخطاء «الأزهري» أفضل من إلغائه
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
     

«طارق شوقي» يبحث دمج التعليم العام والأزهري معًا.. وخبراء لـ«بوابة العاصمة»: الرسالة التي يقدمها كلًا منهم تختلف عن الآخر وتصحيح أخطاء «الأزهري» أفضل من إلغائه


اضيف بتاريخ : 17/04/2018 الساعة : 4:49:05

أرشيفية
هاجر مختار

أثار الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، جدلًا كبيرًا بعد إعلانه بحث دمج التعليم العام والأزهري، وجعل الأمور الدينية اختيارية، كاشفًا عن وجود مناقشات حالية، لبحث إمكانية ضم التعليم العام والأزهري.

 

وأضاف "شوقى" خلال اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، برئاسة الدكتور جمال شيحة اليوم الأحد، أن الطالب بالتعليم الأزهرى يحصل على المناهج العلمية لنظيره بالتعليم العادي، بالإضافة إلى المواد الدينية، وبالتالى سيتم بحث دمج النظامين معا على أن تكون القضايا الدينية اختيارية.

 

لايمكن إلغاء التعليم الأزهري نهائيًا      

 

قال الدكتور أشرف محرم، الخبير التربوي، إنه ليس من الصحيح دمج التعليم الأزهري بالتعليم العام، حيث أن الأزهر تابع لأكبر المؤسسات الإسلامية في العالم.

 

وأوضح "محرم" خلال تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة"، أنه من الممكن تصحيح الأخطاء التي تحتوي عليها المناهج الدراسية للتعليم الأزهري ولكن لا يجوز إلغائه نهائيا، لافتًا إلى أنه بدلا من دمج المناهج الأزهرية مع مناهج التعليم العام، وجود  ثوابت من شأنها دعم أسس المواطنة ونبذ العنف، والتركيز على الأخلاق والتربية السليمة بعيدا عن العصبيات.

 

وأردف أنه في حالة دمج التعليم الزهري بالتعليم العام فيجب إلغاء المدارس الدولية والتجريبية.

 

لابد من الارتقاء بالتعليم الأزهري ليظل منارة العلم

 

وأكد عبد الحميد حمزة، خبير تربوي، أن دمج التعليم الأزهري بالعام خطوة غير قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

 

وأضاف "حمزة" خلال تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة" أن المستوى التعليمى في الأزهر ربما يفوق التعليم العام في بعض الجوانب إلا أنه لابد من تعديل مناهج الأزهر من أي أفكار متطرفة.

 

وأشار إلى أنه لابد من الارتقاء بمنظومة التعليم الأزهرى، من أجل أن يظل منارة العلم وتخريج شباب قادرين على فهم الأسس الدينية.

 

الرسالة التي يقدمها التعليم العام تختلف عن الأزهري

 

وفي سياق متصل قال عبدالمنعم فؤاد، أستاذ عقيدة إسلامية وفلسفة بجامعة الأزهر، إنه على الرغم من بعض الإتهامات التي توجه للأزهر بأنه منبع الأفكار المتطرفة إلا أنه يتم تخريج داعية مؤهل لتعليم صحيح الدين، وهذا ما لا يستطيع فعله التعليم العام.

 

وأشار "فؤاد" خلال تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة" إلى أنه من الخطورة التفكير في إلغاء التعليم الأزهري أو دمجه بالعام، حيث أن الرسالة التي يقدمها التعليم العام تختلف عن تلك التي يقدمها التعليم الأزهري.

 

وتابع أستاذ العقيدة، أن المقترحات المقدمة لإلغاء التعليم الأزهري ليست في صالح التعليم، بقدر ما هو محاولات لتفكيك مؤسسة الأزهر.

 



  أهم الأخبار  

«ترامب»: المنطقة العربية لن تبقى أسبوعًا دون الحماية الأمريكية

سقوط 3 أعمدة إنارة بطريق العياط بسبب "سوء الطقس"

261 سفينة عبرت قناة السويس خلال 5 أيام

3 مسلحين يهاجمون أفرادًا للشرطة الباكستانية جنوب غرب البلاد

البرلمان الأوروبي: شرعية الانتخابات التركية "مهددة"

رسميًا.. وزيرة الأمن الأرجنتينية تعتذر لوصف هولندا بـ«دولة مخدرات»

 عدد المشاهدات: 130

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة