مجلس الأمن يبدأ جلسته الطارئة بشأن غزة بالوقوف دقيقة حداد على أروح شهداء فلسطين
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

مجلس الأمن يبدأ جلسته الطارئة بشأن غزة بالوقوف دقيقة حداد على أروح شهداء فلسطين


اضيف بتاريخ : 15/05/2018 الساعة : 5:15:18

مجلس الأمن
أ.ش.أ


بدأ مجلس الأمن الدولي جلسته الطارئة حول الأحداث في غزة بالوقوف دقيقة حداد على أروح الشهداء الذين سقطوا على يد قوات الإحتلال الإسرائيلي بالأمس خلال مواجهات يوم النكبة والاعتراض على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة.

وتحت عنوان "الحالة في الشرق الأوسط"، بدأت فعاليات الجلسة حيث تم اعتماد جدول أعمال الجلسة بحسب أحكام النظام الداخلي المؤقت للمجلس، فيما بدأت الكلمات بكلمة مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إن إسرائيل تتحمل مسئولية الاستخدام المفرط للقوة في غزة، مشيرا إلى أنه ليس هناك تبرير للقتل، كما أن عمليات القتل لا تخدم السلام.

وقدم ملادينوف - خلال جلسة مجلس الأمن الطارئة بشأن الوضع في غزة - التعازي لأهالي الضحايا الذين قتلوا أمس في التظاهرات ضد الاحتلال الاسرائيلي في القطاع، مضيفا "أدعو الجميع للتنديد بأقصي العبارات بالأعمال التي أدت إلى موت العديد من المدنيين في غزة".

وشدد على ضرورة وقف العنف في غزة وتحرك المجتمع الدولي لحماية الشعب الفلسطيني، كما أنه لابد من التحقيق في كافة الحوادث التي حدثت والتوقف عن استهداف المدنيين من الأطفال والسيدات.

وأشار إلى أن التطورات في غزة التي تحدث تنذر بعواقب وخيمة بسبب غياب عملية السلام، موضحا" أنه لابد أن نعمل جميعا وأن نتخذ اجراءات من أجل تفعيل عملية السلام".

وأكد أن المستشفيات الفلسطينية تعاني من عجز في توفير الاجراءات الطبية اللازمة بسبب كثرة عدد الضحايا، لافتا إلى أن هناك عجزا في توفير الأدوية بمستشفيات غزة لعلاج المصابين.


ومن جانبه أدان مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة منصور عياد العتيبي، المجزرة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس، مشيرا إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة للقانون الدولي لحقوق الإنسان وقرارات مجلس الأمن ما كان لها أن تستمر لو أن مجلس الأمن تصدى لها واتخذ إجراء بإدانتها ودعا إسرائيل للكف عنها.

وأعرب العتيبي - خلال جلسة مجلس الأمن بشأن الوضع في غزة - عن أسفه لعدم تمكن مجلس الأمن من اعتماد البيان الصحفي الذي أعدته دولة الكويت أمس لإدانة إسرائيل، داعيا الأمم المتحدة إلى تكثيف جهودها ومساعيها والعمل على عدم تكرار هذه الانتهاكات من خلال تقديم مقترحات لتجنب أعمال العنف والاستخدام المفرط للقوة من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

وأشار إلى أن الكويت تدعم اتخاذ إجراءات وتدابير تسهم في الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، معربا عن قلقه من السياسات والإجراءات الأحادية التي تتخذها إسرائيل والتي تستهدف تغيير الحقائق على الأرض المحتلة، و أبرزها استمرار الأنشطة الإستيطانية وتوسيع المستوطنات القائمة والتي تمثل انتهاكا صارخا لقرارات مجلس الأمن والقانون الدولي وعلى وجه الخصوص قرار رقم 2334.

وقال مندوب الكويت إن نقل بعض البعثات الدبلوماسية إلى القدس يشكل مخالفة وانتهاكا لقرار مجلس الأمن وتحديدا القرارت رقم 476 و 478، مؤكدا أن مثل تلك الخطوات المخالفة للقانون الدولي تسهم في تقويض جهود تحقيق السلام وتعمق التوتر وتهدد بدفع المنطقة إلى مزيد من الفوضى وعدم الاستقرار.

وأضاف أن بلاده تؤيد المطلب الفلسطيني إزاء تفعيل بعض الآليات الدولية كاللجنة الرباعية من خلال توسعة عضويتها لتشمل أطرافا إقليمية أخرى على أن تكون تحت مظلة الأمم المتحدة لرعاية عملية السلام.

وتابع:" ندعم جميع الخطوات السلمية والقانونية التي تتخذها دولة فلسطين على المستويين الوطني والدولي لترسيخ سيادتها على القدس الشريف والأرض الفلسطينية المحتلة".

ومن جانبها رأت المندوبة الأمريكية، في الأمم المتحدة نيكي هيلي، اليوم /الثلاثاء/، أن ارتكاب العنف في غزة جاء مواكبا لافتتاح السفارة الأمريكية بالقدس وليس بسببها، لافتة إلى أن نقل السفارة لا يقوض فرص السلام في المنطقة.

وزعمت هيلي - خلال جلسة مجلس الأمن الطارئة بشأن الوضع في غزة - أن موقع السفارة الحالي لا يؤثر على مفاوضات الوضع النهائي الخاصة بالقدس.

وقالت هيلي إن الولايات المتحدة الأمريكية تعرب عن قلقلها تجاه العنف بمنطقة الشرق الأوسط وتشعر بالحزن على سقوط الضحايا.

وأكدت هيلي إن النظام الإيراني دائما يسعى لتغذية العنف في الشرق الأوسط، مطالبة بوقف النظام الإيراني الذي ينتهك حقوق الانسان، مشيرة إلى أن الاسبوع الماضي هاجمت القوات الايرانية مواقع اسرائيلية في الجولان، وايضا القوات الايرانية في اليمن ومن يعمل بالنيابة عنها اطلق النار باتجاه السعودية وليست المره الأولي.

وبدورها، أكدت كارين بيرين مندوبة بريطانيا في الأمم المتحدة، دعم بلادها لمجهودات السلام والمصالحة التي تقوم بها مصر من أجل إنهاء الانقسام بين الفصائل الفلسطينية.

واعتبرت المفاوضات من أجل التسوية السلمية هي السبيل الوحيد لإنهاء الاحتلال وتحقيق الطموحات المشروعة للشعب الفلسطيني، مؤكدة أن الوضع الراهن يحتاج لأكثر من ذي قبل تسوية تحقق السلام بين الجانبين.

وشددت على ضرورة العمل على إيجاد تسوية سريعة لنقاط الخلاف بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مؤكدا أن بريطانيا ملتزمة بحل الدولتين.

وأشارت إلى أن وضع القدس يجب أن يتقرر بناء على تسوية تفاوضية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدة أن القدس يجب أن تكون عاصمة مشتركة بين إسرائيل والدولة الفلسطينية.

ووجه الشكر لمبعوث الأمين العام للامم المتحدة للشرق الأوسط على مجهوداته وفريق العمل من أجل العمل على إنهاء الأوضاع الراهنة وتقديم العون للمصابين في غزة.

ورأت أن التراكم الهائل للقتلي والجرحي في غزة أمر محبط، مشيرة إلى أن أكثر من 90 شخصا فلسطينيا استشهدوا في الاسابيع الأخيرة.

ولفتت إلى حق الفلسطينيين في التظاهر من أجل السلام، مطالبة الجانب الإسرائيلي بضبط النفس دون أن تلقي عله أي إتهامات.

وأكدت دعم بريطانيا لإجراء تحقيق شامل في الأحداث التي وقعت خلال الاسابيع الماضية، وكيفية استخدام القوة المفرضة من قبل القوات الإسرائيلية من عدمه.

بدوره، قال مندوب بوليفيا لدى الأمم المتحدة ، إن مجلس الأمن أخفق في مساعدة الشعب الفلسطيني، واصفا قطاع غزة بأنه أصبح سجنا كبيرا.

وأشار إلى أن نقل السفارة الأمريكية للقدس يلهب المشاعر، معتبرا أن الولايات المتحدة أصبحت عقبة في طريق السلام وجزءا من المشكلة وليست جزءا من الحل.

وأضاف أن بلاده ترى أن آلية المحكمة الجنائية الدولية لا بد أن تبدأ في العمل على إجراء تحقيق للتعرف على المسؤولين عما يحدث في غزة لمحاسبتهم، معربا عن التزام بلاده بكل الجهود المبذولة للتوصل إلى تسوية سياسية.

وتابع: "سمعنا إشارة إلى حماس مرارا وتكرارا ولكن لم نسمع إشارة إلى السبب الحقيقي للوضع في فلسطين، ألا وهو الاحتلال الإسرائيلي.. لن نقع في فخ الاعتقاد أن حماس هي المشكلة، بل المشكلة الأساسية هي قيام إسرائيل باحتلال فلسطين بشكل غير قانوني".

من جانبه، قال مندوب السويد لدى مجلس الأمن ولوف سكوج ، إن إسرائيل باعتبارها دولة احتلال يجب أن تحترم حق الفلسطينيين في التظاهر السلمي، مطالبا بإجراء تحقيق مستقل وشفاف في أحداث غزة.

وأشار إلى أن إسرائيل استخدمت الذخيرة الحية وأطلقتها على الأطفال، مشددا على ضرورة ضبط النفس وحماية المدنيين، مضيفا: "نحث قوات الأمن الإسرائيلية على الإحجام عن استخدام العنف المفرط".

وأكد مندوب السويد أنه لا بد من إيجاد سبيل من خلال المفاوضات لتحديد وضع القدس باعتبارها عاصمة مشتركة للدولتين وفقا لقرارات الأمم المتحدة، متابعا: "إننا سنستمر في احترام التوافق الدولي على وضع القدس كما تجسد في قرار مجلس الأمن (478) بما في ذلك موقع التمثيل الدبلوماسي حتى يتقرر الوضع النهائي للقدس".

وأدان مندوب السويد قرار الولايات المتحدة باعتبار بالقدس عاصمة لإسرائيل، منوها بأن هذا القرار يتناقض مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن.

وتابع: "يؤسفنا أنه لم يُعتمد البيان الذي اقترحته الكويت بالأمس، ونرجو أن يُنظر فيه دون تأخير"، مشددا على ضرورة إطلاق عملية سلام من جديد في الشرق الأوسط وإزالة كافة العوائق.

من ناحيته، أكد المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرنسوا ديلاتر عدم اعتراف بلاده بأي سيادة إسرائيلية على مدينة القدس، موضحا أن أي قرار بتغيير وضع القدس يعتبر لاغيا.

وقال ديلاتر إن فرنسا تعارض قرار الولايات المتحدة بشأن نقل سفارتها إلى القدس، مشيرا إلى أن الوضع في غزة لا يمكن احتماله جراء انتهاكات الإسرائيليين ضد الفلسطينيين.

وشدد على أن مسئولية ما يحدث في غزة يقع على عاتق المجتمع الدولي، مضيفا: "يجب توفير الحماية لأهالي غزة المحتجين، وعلى إسرائيل ضبط النفس وتطبيق القوانين الشرعية في مواجهة الاحتجاجات وتطبيق القواعد الدولية في الاشتباك".

ودعا ديلاتر إلى ضرورة إجراء تحقيق شفاف في أحداث غزة، مطالبا الجيش الإسرائيلي بعدم استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين، منددا باستهداف المتظاهرين السلميين واستخدام عنف غير مبرر ضدهم.



مجلس الأمن جلسة طائرة القدس فلسطين إسرائيل

  أهم الأخبار  

اليوم.. أتليتكو مدريد يلتقي نظيره ويسكا بالدوري الاسباني

السيسي يشيد بدور مجلس الأعمال للتفاهم الدولي في تعزيز الشراكة

اليوم.. فيورنتينا يلتقي نظيره إنتر ميلان بالدوري الإيطالي

اليوم.. الأهلي يتوجه إلى لبنان لمواجهة نظيره النجمة

"كهرباء الأقصر" تعلن فصل التيار عن قريتي الرياينة والرزيقات

اليوم.. رئيس الوزراء يلتقى عددًا من نواب البرلمان

 عدد المشاهدات: 113

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة