روائي فرنسي كبير يبرز فكر الإسلام المستنير لابن رشد بالمركز الثقافي المصري بباريس
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

روائي فرنسي كبير يبرز فكر الإسلام المستنير لابن رشد بالمركز الثقافي المصري بباريس


اضيف بتاريخ : 16/05/2018 الساعة : 2:29:09

المركز الثقافي المصري بباريس
أ.ش.أ

استضاف المركز الثقافي المصري بباريس، حلقة نقاشية حول آخر إصدارات الروائي الفرنسي الكبير ذا الأصول المصرية جيلبرت سينويه بعنوان "إبن رشد أو سكرتير الشيطان"، وذلك بحضور السفير إيهاب بدوي سفير مصر لدى فرنسا ومندوبها الدائم باليونسكو.


وتحدث الكاتب الفرنسي، في الندوة، التي أدارتها المستشارة الثقافية المصرية الدكتورة نيفين خالد، عن فكر الإسلام المستنير الذي دعا له الفيلسوف والطبيب العربي المسلم "ابن رشد" في القرن الثاني عشر وإبرازه مبادئ التسامح والحوار، وأن الدين الإسلامي قائم على العقيدة ولكن أيضا على العقل.


وأكد جيلبرت سينويه، أن المسلمين هم أول ضحايا التيارات المتطرفة التي تشوه صورة الإسلام و تتخذه رهينة، وأنه لذلك حرص على إصدار هذا العمل الذي يظهر قيم التسامح في الإسلام التي دعا إليها ابن رشد.


وشهدت الندوة عرض خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي في ديسمبر 2014 في الأزهر، الذي دعا خلاله لتجديد الخطاب الديني وللقيام "بثورة دينية" و ذلك لتوضيح أوجه التشابه بين هذا الخطاب والأفكار التي دافع عنها الفيلسوف الكبير ابن رشد منذ قرون مضت.


وقال الكاتب الفرنسي، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إنه ظل لسنوات طويلة يفكر في هذا العمل الذي يتناول السيرة الذاتية للفيلسوف المعروف "ابن رشد"، لا سيما في ظل الحاجة الشديدة لاستلهام رسالة الفيلسوف التي بعث بها منذ قرون للدعوة لإعلاء منطق العقل ومبدأ التسامح وقبول الآخر بكل اختلافاته أي كان دينه أو عرقه وهذا على نقيض ما تدعو له التيارات المتطرفة التي تصدر فتاوى بالقتل.


كما أعرب الكاتب الفرنسي، عن فخره بإلقاء هذه المحاضرة بالمركز الثقافي المصري، واصفا مصر بأنها بلده التي ظل دائما يفكر فيها طوال حياته في فرنسا المستمرة منذ خمسين عاما.


ومن جانبها، قالت المستشارة الثقافية إن الندوة هدفت إلى تأكيد سماحة الإسلام من خلال العمل الأدبي المشار إليه وتسليط الضوء على فكر ابن رشد في ظل الظروف التي تمر بها الأمة الإسلامية، مؤكدة أنه بالرغم من التزام المركز الثقافي المصري بعدم التحدث في السياسة أو الدين إلا أنه حرص من خلال نشاط ثقافي وأدبي على إيصال عدد من الرسائل المثمرة والمهمة.


حضر الندوة ممثلو جمعية أصدقاء صعيد مصر، والمستشار السياحي المصري بباريس الدكتور عادل المصري، ولفيف من الجامعيين والمثقفين والأدباء، وعلى رأسهم الكاتب والصحفي الفرنسي ذات الأصول المصرية روبير سولييه.


وجيلبرت سينويه، واحد من أشهر كتّاب الرواية التاريخية في فرنسا ويحتل العالم العربي مكانة رئيسية في أدبه، وله نحو ثلاثين رواية تُرجمت معظمها إلى اللغة العربية، وهو من مواليد القاهرة عام 1947، وغادرها إلى فرنسا عندما كان في عمر التاسعة عشر، وهناك درس الموسيقى في معهد الدراسات الموسيقية قبل أن يتحول إلى الأدب فأصدر باكورة روايته "المخطوط القرمزي" عام 1987، وفي عام 1989، أصدر رواية "ابن سينا والطريق إلى أصفهان"، والتي روى فيها سيرة حياة العالم والطبيب المسلم ابن سينا، كما أصدر الثلاثية الشهيرة "انشاء الله" في 2010.


فرنسا ندوة فن و ثقافة روائى فرنسى

  أهم الأخبار  

عبور 453 سفينة مجرى قناة السويس خلال 9 أيام

اليوم.. "المركزي" يطرح أذون خزانة بقيمة 15 مليار

اليوم.. نظر أولى جلسات طعن المتهمين باغتيال النائب العام

اليوم.. الحكم في إلغاء قرار منع "عكاشة" من الظهور بالإعلام

مستشار الأمن القومي الأفغاني يزور باكستان اليوم بحضور كبار المسئولين

اليوم.. انطلاق قافلة مساعدات ثانية من الأزهر إلى غزة

 عدد المشاهدات: 150

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة