عضو مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية يجيب عن.. ماذا بعد رمضان؟
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

عضو مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية يجيب عن.. ماذا بعد رمضان؟


اضيف بتاريخ : 13/06/2018 الساعة : 11:20:08

الشيخ علي رأفت، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية
هاجر مختار

مع قرب انتهاء شهر رمضان الكريم، أجاب الشيخ علي رأفت، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية، على سؤال ماذا بعد رمضان؟ من خلال توضيح الخطوات الواجب اتباعها لاغتنام الثواب والبعد عن المعاصي في ايام الشهور العادية.

 

وبدأ حديثه قائلًا:"الشكر لله على إتمام العبادة ليس باللسان فقط؛ وإنما بالقلب والأقوال والأعمال وعدم الإدبار بعد الإقبال، فقد حث الله تعالى على ذلك، فقال: "وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُون".

 

وأوضح أن خير ختام للعمل الصالح في رمضان أن تكثر من الاستغفار بعده، فقد كتب عمر بن عبد العزيز إلى الأمصار يأمرهم بختم شهر رمضان بالاستغفار والصدقة.

 

وأضافـ، "ليكن شهر رمضان نقطة انطلاق لك، وقارن بين حالك في رمضان وحالك بعده، وترقى في الأعمال الصالحة، فعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: قَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ العَمَلِ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ؟ قَالَ: (الحَالُّ المُرْتَحِلُ) قَالَ: وَمَا الحَالُّ المُرْتَحِلُ؟ قَالَ: (الَّذِي يَضْرِبُ مِنْ أَوَّلِ القُرْآنِ إِلَى آخِرِهِ كُلَّمَا حَلَّ ارْتَحَلَ) أخرجه الترمذي.. فالمعبود واحد، و رب رمضان هو ربّ بقية الشهور والأيام".

 

واشار إلى أن الصلاة واجبة في رمضان وفي غيره، فلا يليق بالمسلم أن يترك الصلاة بعد رمضان، ولا أن يترك الجماعات، فلا تكن من الذين لا يعرفون الله إلا في رمضان، واستكمل قائلًا"أحسنوا عِبادة الله فليس بعد الموت سجود.. ولا تُضيعوا ما قدَّمتم في رمضان.. ولا ترجعوا إلى المعاصي والسيئات.. (وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا..).

 

وأوضح عضو عضو مركز الأزهر أنه علامات قبول الأعمال الصالحة في رمضان أن تستمر عليها بعده، فالمداومة على الصالحات سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: ( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا عَمِلَ عَمَلًا أَثْبَتَهُ..) أخرجه مُسلم.

 

لا تغتر بعبادتك، ولا يدخل العُجْب إلى قلبك، ولا تمن على الله بعمَلِك، بل داوم واسأل الله القبول، قال تعالى: { وَلا تَمْنُنْ تَسْتَكْثِرُ }.

 

واستكمل قائلًا :كان السلف الصالح يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم شهر رمضان، ثم يدعون الله ستة أشهر أن يتقبله منهم، قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: كونوا لقبول العمل أشد اهتمامًا من العمل، ألم تسمعوا قول الله عز وجل: { إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِين}.

 



الأزهر رمضان سؤال فتوى الأعمال الصالحة المعاصي

  أهم الأخبار  

عاجل.. مقتل 31 حوثيًا إثر اشتباكات مع الجيش اليمني في صعدة

عبور 356 سفينة مجرى قناة السويس خلال 7 أيام

"كهرباء القليوبية" تعلن قطع خدمتها اليوم عن 6 مناطق ببنها

اليوم.. الهلال يقاتل اتحاد جدة على لقب السوبر السعودي

اليوم.. وزيرة الصحة تعقد مؤتمر صحفي لاستعراض استعدادات العيد

اليوم.. برشلونة يلتقي نظيره ألافيس بالدوري الإسباني

 عدد المشاهدات: 263

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة