نوستالجيا العيد ..الأفران تشتاق لرائحة الكعك وصوت الصاجات..والبائعين:«الناس بتيجى تتفرج وتمشى»
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

نوستالجيا العيد ..الأفران تشتاق لرائحة الكعك وصوت الصاجات..والبائعين:«الناس بتيجى تتفرج وتمشى»


اضيف بتاريخ : 13/06/2018 الساعة : 10:09:16

من الحدث
ريهام فوزى


«الصاج والكعك". عادة توارثها المصريين منذ العصر الفاطمي لإخراج شئ مميز يبقى فى أذهانهم، ويربط ماضيهم بحاضرهم، فهى طقوس توارثها جيل بعد جيل، ظلوا متمسكين بعاداتهم الفاطمية، وبالرغم من تغير الزمن وانتشار الجاهز إلا أن البعض أبى أن يتنازل عن عاداته.

البيتى يكسب

أيام ويهل علينا عيد الفطر ببهجته وسروره، فبرغم من تطور محلات صناعة الكعك إلا أن الساج والفرن أداه بعض البيوت المصرية، لرسم البهجة على وشوش أطفال البيت وهم حاملوا الصاج من المنزل إلى الفرن.


فمازال مشهد حمل الصاج من المنزل إلى الفرن موجودة، بالرغم من تكلفته الباهظة عن شراءه جاهز، وترصد "بوابة العاصمة" العادات المصرية المتوارثة منذ عصور وأجواء شراء وبيع "الكعك والبسكويت " في الأفران في بعض المناطق، حيث قال حسين عماد، أحد المواطنين الحاملين للساج، أن زوجته لا تحب شراء شئيًا من الخارج خاصة وإن كانت متعلقة بعادات إعتادتها من والدتها، مضيفًا أن "مهما غلى سعر السمنة والسكر وباقي أدوات صناعة الكعك، ستظل على عهد صناعته بأيديها.


وشاركته فى الرأي "نجوى ابراهيم"، قائلة «أنا لو مكنتش عمالاه بايديا مش هحس بطعم العيد»، مستكملة «الجديد كله ماسخ، وقلة صناعته فى البيت هتمحى العادة".


ركود بالأفران

وفى مشهد غريب من نوعه، شهدت أفران المخبوزات بالدقي والمعادي ركودًا تامًا فى بيع الكعك أو إعداده بالبيوت، بالرغم من قلة سعره بالأفران، حيث قال "محمود السيد"، صاحب فرن بالدقي، «الأجواء السنة دية جات عليا بالخسارة، ومعرفش الناس راحوا فين».


ويضيف "كامل أحمد "عامل بفرن الدقي، أن قليل من البيوت المصرية تتكلف أضعاف سعره فى الشراء من أجل أن يكون بطريقتها الخاصة، ويقف سعر الساج 2جنيه، مع إن سعر الكعك الجاهز السادة 70 جنيه، وسعر كعك عجوة وملبن 75 جنيه، وكعك عين جمل 80 جنيه، والبسكويت 65 جنيه، موضحًا أن الزيادة تأتى بزيادة أسعار السمن والسكر.


وقال "معتز ابراهيم" عامل بفرن بحدائق المعادي إنه يسعى لجذب المواطنين للكعك عن طريق محو أى سعر عليه حتى يتمكنوا من سؤاله، مضيفًا «لما بيدخلولى يتذوقوا الطعم الأول ولما يعجبهم بقولهم السعر علشان ما يمشوش، مستكملًا «الناس بتيجى تتفرج وتمشى».



كعك بالماركات


على الرغم من شكوى وتذمر أصحاب الأفران من قلة البيع، إلا أن محلات ذات ماركات عالمية، احتلت السوق التجاري لبيع الكعك ومشتقاته بالرغم من زيادة سعره فقد بلغ سعر الكعك 100جنيه للكعك السادة، و153 لكعك بالمكسرات، على أن يبلغ سعر البيتي

فور 100 للسادة و140 للمكسرات، وبرغم من زيادة الأسعار عن الأفران الأخرى إلا أن كعك الماركات لاقى نسبة عالية من البيع.




الكعك البسكويت الأفران عيد الفطر المكسرات الأسواق

  أهم الأخبار  

اليوم.. منتخب تونس يلتقي نظيره الإنجليزي بالمونديال

اليوم.. "الفراعنة" يختتم استعداداته لمواجهة روسيا بالمونديال

إسرائيل ترد على الطائرات الورقية الحارقة بضرب أهداف في غزة

اليوم.. "الجنايات" تنظر محاكمة المتهمين في "رشوة المطار"

غدًا.. البنوك تستأنف نشاطها بعد إجازة عيد الفطر المبارك

عاجل.. سماع صافرات إنذار في مستوطنات قريبة من غزة

 عدد المشاهدات: 468

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة