«من الثانوية للكلية».. «بوابة العاصمة» تشارك الأوائل فرحتهم بالنجاح الباهر..الأولى على المكفوفين: انتصرت على ظروفي ومكنش عندي وقت للزعل.. الأول علمي علوم: كنت بذاكر وأسيبها على ربنا
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

«من الثانوية للكلية».. «بوابة العاصمة» تشارك الأوائل فرحتهم بالنجاح الباهر..الأولى على المكفوفين: انتصرت على ظروفي ومكنش عندي وقت للزعل.. الأول علمي علوم: كنت بذاكر وأسيبها على ربنا


اضيف بتاريخ : 12/07/2018 الساعة : 4:39:13

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

هاجر مختار - محمود جميل


فرحة شديدة سيطرت على منازل أهالى أوائل الثانوية العامة، بعد إعلان الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم أسمائهم فى مؤتمر عقده الوزير صباح اليوم بمقر الوزارة.


"بوابة العاصمة".. شاركت هؤلاء الطلاب فى نقل فرحتهم وأجواء معرفتهم بالخبر، وأيضًا نقل تجربتهم ورسائلهم لغيرهم من الطلاب القادمين على الثانوية العامة ليسيرو على دربهم.


دنيا هشام الطالبة بمدرسة سمبيات ابيولا الثانوية بنات بإدارة شرق مدينة نصر، والحاصلة على المركز الأول بشعبة الأدبى بمجموع409 ، قالت إنها اجتهدت أيام الدراسة والإمتحانات وكانت تتمنى أن تكون من الأوائل لكنها لم تكن تتوقع ذلك.


وأشارت دنيا فى تصريحات خاصة "لبوابة العاصمة"، إلى أن الوزير اتصل بها وعند سماعها الخبر منه لم تستطع أن ترد عليه، ثم أكمل والدها المكالمة مع الوزير، قائلة: "الوزير قالى ألف مبروك ومردتش من الصدمة ومعرفتش أتكلم".


وأضافت، أنها كانت تذاكر بشكل طبيعى مثل كل عام ولم يكن هناك ساعات مذاكرة محددة، وكانت تقضى وقت الفراغ فى القراءة وممارسة الرياضة وقراءة القرآن الكريم كل صباح.


كما وجهت دنيا، الشكر لوالديها على مساعدتهما لها وعدم وضعها تحت ضغط الثانوية العامة، بل قاموا بتشجيعها، وكان الأمر يسير طبيعيا، مضيفة أنها ستلتحق بكلية الإعلام لتجتهد فيها وتصل إلى مكانة عالية.


أما منة الله خليل، الأولى على الثانوية العامة مكفوفين، فأعربت عن فرحتها لحصولها على المركز الأول.


وأوضحت "خليل" خلال تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة" أن هي وأفراد أسرتها بالكامل كانوا متوقعين حصولها علي المركز الأول، قائلة" اجاباتي كنت براجعها بعد الامتحان وبلاقيها كلها صح، وكنت متوقعة إني هبقي الأولى على الثانوية العامة".


"اتحديث ظروفي وكان لازم افضل محافظة على تفوقي"، بتلك الكلمات أوضحت منة الله خليل، أنها تمكنت من التغلب على الظروف العصيبه التي مرت بها، وتسببت في فقدانها لبصرها، لافته إلى أنها لم تكن مكفوفة منذ ولادتها.


فهي كانت تعانى من قصر نظر منذ طفولتها، حتي تم إصابتها بالانفصال الشبكي وخضعت لإجراء عملية جراحية آملة أن تكون طوق النجاه لتصحيح النظر، ولكنها كانت الصاعقة فتسببت في ضياع نظرها بالكامل للتحول منة لـ"المكفوفين".


وعن قدرتها على الخروج من تلك الأزمة واستكمال مسيرتها الدراسية، قالت" مكنش عندي وقت اني ازعل وانعزل عن العالم كان لازم اكمل المشوار اللي بدأته"، لافته إلى أنها تمكنت من تعلم طريقة "برايل" خلال فترة قليله جدًا والتحقت بالمدرسة لاستكمال الدراسة، وتغلبت على ظروفها فظلت تحصد المراكز الأولى منذ بدايتها للثانوية العامة".


"ماما كانت دايما بتذاكرلي وتسمعلي الكلام عشان توفرلي شويه في الوقت خاصة ايام الأمتحانات".. وأوضحت "خليل" أن والدتها كانت الداعم الأول لها فكانت تساعدها في المذاكره.


واشارت الأولي على الثانوية العامة، إلى أنها تحلم بالحصول على منحة مجانية من الأكاديمية العربية المجاورة لمحل سكنها لتتمكن من دراسة القسم الذي ظلت تحلم به وهو "اللغات" لتصبح مترجمة، مضيفة أن التحاقها بكلية الألسن بالقاهرة سيكون أمر بالغ الصعوبة عليها نظرًا لظروفها الخاصة.


"مكنتش مصدقة عيطت وضحكت وزغرط" بتلك الكلمات عبرت ندى حسين حبيب، الحاصلة على المركز الأول على مستوى الجمهورية بالثانوية العامة، شعبة علمي رياضة، عن فرحتها وقت تلقيها الخبر من وزير التربية والتعليم.


وأوضحت ندى خلال تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة"، أنها تتمنى أن تحصل على منحة مجانية من الجامعة الأمريكية لدراسة علوم الفيزياء بها.


وتابعت، "أسرتي كلها من خريجي كلية الطب ووالدي ووالدتي أطباء ولكني قررت تغيير مسارى واتجهت للعلمي رياضة"، لافته إلى أنها تهدف لأن تصبح عالمة فيزياء كبيرة وتساهم في تطوير وتقدم المجتمع.


وفي سياق متصل قال دافيد ميشيل، الأول مكرر بالثانوية العامة شعبة علمي رياضة، إنه لم يكن يتوقع أن يصبح من أوائل الجمهورية، لافتًا إلى أنه عرف الخبر من المؤتمر الخاص بالوزير، لأنهم لم يجيبوا على مكالمة الوزير أمس لعدم إدراكهم أن الوزارة هي المتصل.


وأشار "ميشيل" خلال تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة"، أنه يتمنى أن يحصل على منحة للدراسة بالجامعة الأمريكية ليلتحق بها، ويحقق حلمه بالدراسة في كلية الهندسة.


وأكد، على أنه كان دائمًا حريص على الانتهاء من مذاكرته أولًا بأول، فهو كان يعتمد على الدروس الخصوصية، بالإضافة إلى الاستماع الي شرح بعض المدرسين عبر الإنترنت، حرصًا منه على جمع أكبر قدر من المعلومات.


كيرلس مرشد إبراهيم، أول الثانوية العامة، عبرعن فرحته بإعلان اسمه من أوائل الثانوية العامة بشعبة العلمى علوم بمدرسة يوسف الكيلانى الثانوية، بإبشادت فى محافظة المنيا بمجموع 409.5.


قال كيرلس، في تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة"، إنه لم يتوقع أن يكون من الأوائل رغم أن الامتحانات كانت سهلة وجاوب بطريقة جيدة، معلقا "كنت بذاكر وسايبها على ربنا"، مشيرا إلى أنه لم يكن من الأوائل فى الصف الأول والثانى الثانوى، مضيفا أنه علم بالخبر باتصال أحد مدرسى المدرسة، وأخبره بأن الوزير قام بالإتصال به على رقم المدرسة، مشيرا أنه تابع إعلان اسمه فى مؤتمر الوزير صياح اليوم.


كما عبر كيرلس، عن فرحة والديه بعد سماعهم الخبر، موجهًا الشكر لهم لمساعدته طوال فترة الدراسة، من تقديم الدعم المادى والمعنوى وكل مايساعده على التفوق: قائلا لهم" تعبتو وربنا عوضكم".


وعن عدد ساعات المذاكرة، قال، أنه لم يكن يحسب عدد ساعات المذاكرة، بل الأهم أن ينجز المهام المحددة له فى ذلك اليوم، مشيرا إلى أن الضغط النفسى كان أكثر الصعوبات التى واجهها ولكن استطاع التغلب عليها.


وعن أمنياته الفترة القادمة قال كيرلس أنه سيلتحق بكلية الطب جامعة عين شمس وأن طموحه ليس له حدود، مضيفا أنه يضع أمامه الدكتور أحمد زويل والدكتور مجدى يعقوب قدوة أمام عينه.


وعبر كيرلس عن فخره بمدرسة يوسف الكيلانى، التى يتخرج منها العمالقة على حد تعبيره، مشيرا إلى أن المدرسة على كفاءة عالية وأفضل بكثير من بعض المدارس الموجودة.

كما وجه، رسالة لطلاب الثانوية العامة القادمين، بأن يجتهدوا فى المذاكرة ويجعلوا ثقتهم فى ربنا كبيرة.


"فضلت اتنطط من الفرحة وصليت ركعتين شكر لله أول ماسمعت الخبر" هكذا أعرب أحمد شعبان الحاصل على المركزالأول مكرر بالثانوية العامة، شعبة علمي رياضة، عن فرحته فور سماع اتصال وزير التربية والتعليم لتهنئته على تفوقه.


وأوضح "شعبان" خلال تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة"، أنه كان يدرس بمدرسة المتفوقين، لافتًا إلى أنه كان يمكث على المذاكرة فترة تتراوح من 4 لـ5 ساعات يوميًا.


وأشار، إلى أن أسرته كانت تقدم له كافة الدعم المادي والمعنوي لتسهيل عملية المذاكرة، مضيفًا أنه كان يعتمد على الدروس الخصوصية في كافة المواد ماعدا اللغة العربية، نظرًا لأن والده مدرس لغة عربية وهو من كان يتولى شرح الماده له.


أما ميرنا رفيق الحاصلة على المركز الرابع بأوائل الثانوية العامة، فى شعبة الأدبى بمجموع 407.5 بمدرسة نوترادام دببزابوتر الثانوية بالزيتون، عبرت عن فرحتها بهذا النجاح، مشيرة إلى أنها بكت عند سماعها الخبر من والدها.


وأضافت ميرنا فى تصريحات خاصة"لبوابة العاصمة"، أنها لم تكن متوقعة أن تكون من الأوائل، مشيرة إلى أنها كانت تذهب إلى الدروس وتذاكر وتقوم بحل امتحانات، وكانت تقضى وقت الفراغ على الموبايل وتشاهد المبارايات.


وأوضحت، أن الضغط كان من أكثر الصعوبات التى مرت بها، "نظرا لصعوبة المنهج، الذى لو كان قد كتب بطريقة سهلة لكان سهل علينا مذاكرته"

وعن خططها المستقبلية، أكدت ميرنا أنها تتمنى أن تلتحق بكلية الفنون الجميلة، وإذا لم تنجح فى الاختبارات ستلتحق بكلية الإعلام، مشيرة إلى أنها تريد أن تعمل فى مجال الجرافيك والإعلانات التى تشبه ديزني.


كما أوضحت ميرنا، أنها لا تؤمن بمسألة كليات القمة ولكن تؤمن بوجودها فى المجال الذى تحبه، فهى حصلت على مجموع عالي إلا أنها تريد أن تلتحق بكلية تنتمي لمجالها وليست كليات القمة.


كما وجهت ميرنا، الشكر لوالديها على مساعدتهما لها واعتبرتهما قدوتها فى كل شئ، كما وجهت ميرنا نصيحة لطلاب الثانوية العامة القادمين بأن النجاح لايأتى إلا بعد تعب وجهد فعليهم أن يذاكرو ويجتهدو قائلة:" اعملو اللى عليكم والباقى على ربنا".


غدير إيهاب الرابع مكرر بشعبة الأدبى بالثانوية العامة، بمجموع 407.5 بمدرسة محمد زهران الثانوية الرسمية بنات لغات بإدارة الساحل، قالت إنها لم تكن تتوقع أن تكون من الأوائل، وعلمت بالخبر من مؤتمر الوزير صباح اليوم، مشيرة إلى أنها لم تصدق الخبر، قائلة: "فرحانة لدرجة إنى قولت ده أكيد تشابه أسماء".


وأوضحت غدير فى تصريحات خاصة "لبوابة العاصمة"، أن الدرس الذى استفدته من الثانوية العامة، أن "الله يقف مع المجتهد ولا يضيع جهده"، مشيرة إلى أنها ستلتحق بكلية الفنون الجميلة أو اقتصاد وعلوم سياسية.


وأضافت، لم يكن لها جدول معين فى المذاكرة، مشيرة إلى أنها كانت تخرج بعض الوقت لتقلل الضغط النفسى، مؤكدة أن جدتها كانت الحافز الأقوى والقدوة التى جعلتها تتفوق، نظرا لتفوق جدتها فى مجالها رغم بعض الصعوبات التى مرت بها.


وأشادت غدير، بدور المدرسين فى الدروس الذين ساعدوها فى فهم الدروس ومذاكرتها، كما وجهت الشكر لأهلها على مابذلوه من جهد معها معلقة" ربنا يقدرنى واردلهم الجميل".


وختمت غدير تصريحاتها، برسالة لأوائل الثانوية العامة فى العام المقبل أنه ليس من الصعب أن يكونو من الأوائل عليهم أن يثقو فى الله، حتى إن لم يحققو هذا الإنجاز من قبل، بل عليهم أن يذاكرو ويراجعو باستمرار ويراجعو الكتب المدرسية لأن أغلبهم يهملها.










الثانوية العامة دروس مذاكرة اوائل اعلان

  أهم الأخبار  

اليوم.. ريـال مدريد أمام إسبانيول بالدوري الإسباني

"الأرصاد": طقس اليوم مائل للحرارة على الوجه البحري والقاهرة

الأمم المتحدة تتبنى قرارًا لتعزيز أداء قوات حفظ السلام

اليوم.. ليفربول يلتقي نظيره ساوثهامبتون في "البريميرليج"

محكمة إسرائيلية تمدد اعتقال جنديين بتهمة التحرش بفلسطينيات

مقاتلات التحالف تقصف معاقل الحوثيين في الحديدة غربي اليمن

 عدد المشاهدات: 247

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة