الـ«سبلايز» بيزنس المدارس الخاصة.. أولياء الأمور: استنزاف أموال بلا جدوى.. و«البرلمان» يطالب بتشديد الرقابة عليها
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

الـ«سبلايز» بيزنس المدارس الخاصة.. أولياء الأمور: استنزاف أموال بلا جدوى.. و«البرلمان» يطالب بتشديد الرقابة عليها


اضيف بتاريخ : 15/09/2018 الساعة : 9:17:14

أرشيفية
ريهام فوزى

"السبلايز".. المعروفة مجتمعيًا بقائمة الطلبات المدرسية، هى أحدى المشاكل التى تواجه أولياء الأمور كل عام، فبين الاستجابة إلى الطلبات المخصصة للكشاكيل المدرسية وبين الطلبات المخصصة للأنشطة الطلابية، علامات استفهام، فكثيرًا من أولياء الأمور يقع فى دائرة ابتزاز وتحايل من جانب المدارس الخاصة، دون وضع حد لها.

 

وعلى هذا النحو، رصدت "بوابة العاصمة"، أهم آراء أولياء الأمور فى هذه المشاكل وكيفية وضع حل جذرى لها.

 

 

أولياء الأمور فى هموم السبلايز..

 

"بيطلبوا حاجات غريبة"..هذا ما قالته ابتسام زكريا، والدة إحدى الطالبات بالمدارس الخاصة، واصفًة الطلبات المدرسية بأشياء غريبة، قائلة: "لا أعلم الكم الهائل من هذه الطلبات تُحتاج فى أى شيء"، واستكملت حديثها بتذكر الأشياء التى لا تجدى قائلة: "هما كل سنة بيطلوا بكرة ستان وكوتش لازق، وباكت فوم، وعلب مناديل، ومابتستخدمش بيعملوا بيها ايه".

 

وعبرت بسنت أحمد، أحد أولياء الأمور لـ3 طلاب بالمدارس الخاصة، عن قائمة طلبات المدرسه المعروفه بـ"السبلايز" المطلوبة كل عام دون معرفة سبب طلبها، أنها تستنزف جيوب أولياء الأمور فى أشياء لا تنفع، مازحًة: " الطلبات بقت عاوزه تتحط في عربية نص نقل ونغنيلها زى نقل العفش".

 

وأيدتها فى الرأى  شيماء محروس، قائلة: "مش معنى اننا فى دخلنا أولادنا مدارس خاصة اننا ممكن ندفع فلوس فى أى عبث، مستكملة حديثها: "ده اسمه ابتزاز".

 

 

استنزاف أولياء الأمور..

 

وعلى هذا الصدد، أكد محمد صلاح، رئيس جمعية أولياء أمور ومدرسي مدارس مصر، أن طلبات المدارس الخاصة فى ازدياد كل عام، أعداد هائلة من الاحتياجات الغير هامة.

 

وأضاف صلاح، فى تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة"، أن الوزارة تغفل بما يفعله أصحاب المدارس الخاصة، فكل ما يفعله صاحب المدرسة هو أن يتقدم بطلب لزيادة عدد الطالبات، والتى قد وصلت زيادة مصروفاتها إلى 300 جنيه.

 

وأوضح أن بعض المدارس الخاصة بها حمامات سباحة، ونشاط للفروسية، وتدريب على كرة القدم، قد تحتاج إلى زيادة كل عام، ولكن ما يحدث عكس ذلك، لافتًا إلى أن أصحاب المدارس الخاصة تطلب من الوزارة زيادة فى أسعار الطلبات المدرسية بحجة الأنشطة، ولا تفعل ذلك، فيقوم ولى الأمر شراء جميع المستلزمات على حسابه الشخصى، ولا يستفيد الطالب بشىء.

 

 

المطالبة بتشديد الرقابة..

 

ومن جانبه، أشارت ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إلى ضرورة تشديد الرقابة على المدارس الخاصة، لرصد بعض المخالفات بها.

 

وأضافت نصر، فى تصريح خاص لـ"بوابة العاصمة"، أن بعض الزيادات المطلوبة قد تكون عادلة وتذهب فى مكانها الصحيح، والبعض الآخر يؤخد ببعض التحايلات على أولياء الأمور، لافتًة إلى ضرورة وضع قرارات جديدة وضوابط للسيطرة على المخالفات الموجودة ببعض المدارس.

 

وأوضحت أن عدم تغيير الزى المدرسى، إلا كل خمس أعوام، وعدم زيادة فى أسعار "الباصات المدرسية"، تعيليمات توجهها الوزارة كل عام، تخفيفًا على أولياء الأمور، مطالبة أولياء الأمور برصد حالات المدارس الخاصة التى تتعامل ببعض من التحايلات، ليتم القضاء عليها.

 

وأضافت أن فى حالة المزايدة فى الطالبات، لابد من تبليغ الوزارة والبرلمان، بخلاف وجود لجنة فرعية لرصد مخالفات المدارس، مشيرًا إلى أن الوزارة حاولت التصدى لهذه الأمور عن طريق دفع المصروفات بالبنوك، للكف من التلاعب.

 



التعليم المدارس الخاصة السبلايز أولياء الأمور وزارة التربية والتعليم بوابة العاصمة​

  أهم الأخبار  

اليوم.. الرئيس السيسي يلتقي قادة العالم بمدينة نيويورك

اليوم.. رئيس الوزراء يتفقد عدد من المشروعات التنموية بأسيوط

اليوم.. أرسنال يلتقي نظيره واتفورد بالدوري الإنجليزي

روسيا تهدد واشنطن بـ"المشروع الفضائي"

"تعليم البرلمان" تناقش انطلاق العام الدراسي الجديد

اليوم.. وزير القوى العاملة يبحث أوضاع مصانع القطاع الخاص بالغربية

 عدد المشاهدات: 108

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة