«الأحبال الصوتية» تضع الفنانين في مأزق.. بعد «أديل» و«سوما».. صوت «تامر حسني» في خطر ويعتمد على الإشارة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   الفن  

«الأحبال الصوتية» تضع الفنانين في مأزق.. بعد «أديل» و«سوما».. صوت «تامر حسني» في خطر ويعتمد على الإشارة


اضيف بتاريخ : 12/10/2018 الساعة : 2:35:13

تامر حسنى
أيه حسن

"فقدان الصوت" أصبح مرض يطارد الوسط الفني خلال الآونة الأخيرة، وقد أصيب الفنان تامر حسني مؤخرًا، ويأتي هذا المرض بسبب الإجهاد الشديد الذي يتعرض له المطربين من خلال حفلاتهم الغنائية وأعمالهم الفنية.

ولم يكن الفنان تامر حسني الأول الذي يتعرض إلى إجهاد شديد في الأحبال الصوتية ويعرض صوته للخطر، إلا هناك عدد كبير من الفنانين تعرضوا لمثل هذه الإصابة وتمكنوا من إعادة صوتهم مرة أخرى.

تامر حسني


كانت البداية عند إحياء تامر إحدى حفل ألبومه الجديد "عيش بشوقك" في الساحل الشمالي، شعر قبل تقديم الأغنية الأخيرة خلال الحفل، بعدم القدرة على الغناء، ولكن استكمل الحفل وصمم على الغناء، وبعد الانتهاء لاحظ الجميع أنه غير قادر على الكلام، ونقله صديقه المنتج وليد منصور إلى أحد مستشفيات الساحل وبعد فحوصات كثيرة تبين أنه يعاني من إلتهاب حاد في الأحبال الصوتية، وتم منعه وقتها من الكلام لمدة أسبوعين، كى لا يتعرض لمشكلة كبيرة قد تؤدى إلى عدم الغناء مرة أخرى.

ثم تماثل الشفاء وبدأ في ممارسة حياته الفنية بشكل طبيعي، إلا أنه أُصيب مرة أخرى بعدما انتهى من تصوير برنامج "صاحبة السعادة"، والذي تقدمة الفنانة إسعاد يونس على قناة "سي بي سي"، وقد أعلنت صفحة «تامر» بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أمس  الخميس، نقله إلى إحدى مستشفيات منطقة ٦ أكتوبر فور إصابته بوعكة صحية شديدة جداً، وإحتمال إجراء عملية في أحباله الصوتية.


ومُنع تامر حسنى من الكلام، ويعتمد على الإشارة، كما أن الأطباء منعوا عنه الهاتف المحمول أيضا.

أديل


عانت الفنانة العالمية أديل من مثل هذه الإصابة خلال عام 2017، حيث أنها فاجأت جمهورها بإلغاء جميع حفلاتها، وذلك لإصابتها بتهشم في حبالها الصوتية، وهو ما دفع طبيبها إلى منعها من الغناء لمدة أسبوع، وطالبها بالراحة حتى لا تفقد صوتها، في حين تشير تقارير أخرى أنها فقدته تمامًا وعاد إليها مرة أخرى.


سوما

ظلت الفنانة سوما، بعيدة عن الساحة الفنية لفترة طويلة لمدة عام ونصف، وذلك بسبب إجرائها عملية جراحية تسببت في تدهور حالة صوتها.


وكشفت سوما تفاصيل مرضها مع الإعلامية منى الشاذلي في برنامج "معكم"، قائلة: "صوتي كان مجهد، روحت لدكتور قالي عندك حاجة صغيرة وتاخدي أدوية بسيطة والموضوع يخلص".


وتابعت: "الدكتور إداني كورتيزون، حجمي زاد، وصوتي بقى أسوأ من الأول، كنت في مرحلة بشاور لهم لو احتجت حاجة، مفيش لغة حوار".


أردفت أنه بعد إجرائها عملية في الأحبال الصوتية، ظلت شهرًا ونصف الشهر لا تتكلم مطلقًا بناءً على تعليمات الطبيب.


أبو الليف


عانى نادر أبو الليف، من أزمة صحية في أحباله الصوتية، حيث أخبره الأطباء أنها مهددة بالإصابة بالضمور، مما اضطرته لإجراء عملية جراحية في حنجرته، للحفاظ على قدرته على الكلام.


وعلق عقب تعافيه قائلًا: "رفضت الطعام والشراب ولا أعرف لماذا أعيش، لا صوت يطلع مني، هذه كارثة، بعد الشقاء والتعب والذل في حياتي ثم ربنا كرمني وأحبب الناس بي، فجأة لا يوجد أبو الليف، ضعوا أنفسكم مكاني ما الذي ستفعلونه".

عصام كاريكا


كاد المطرب والملحن عصام كاريكا أيضا، أن يخسر صوته للأبد منذ فترة، وخضع لجراحة طبية فقد فيها القدرة على الكلام لمدة شهر ثم استعاد صوته.





تامر حسني الاحبال الصوتيه سوما اديل النطق

  أهم الأخبار  

اليوم.. رئيس الوزراء يجتمع بالمحافظين لمناقشة عدد من الملفات

عبور 268 سفينة مجرى قناة السويس خلال 5 أيام

الزمالك يستأنف تدريباته اليوم استعدادًا للإنتاج بالكأس

موسكو: إجراء انتخابات في ليبيا حاليًا محفوف بالمخاطر

"الأرصاد": طقس اليوم معتدل على الوجه البحري والقاهرة

اليوم.. "المركزي" يطرح أذون خزانة بقيمة 19 مليار جنيه

 عدد المشاهدات: 159

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة