الرئيس العراقي يطالب رئيس وزرائه المكلف بتشكيل حكومة تراعي التمثيل السياسي
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

الرئيس العراقي يطالب رئيس وزرائه المكلف بتشكيل حكومة تراعي التمثيل السياسي


اضيف بتاريخ : 13/10/2018 الساعة : 11:51:13

الرئيس العراقي برهم صالح
أ.ش.أ

طالب الرئيس العراقي برهم صالح، رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي بتشكيل حكومة "خادمة للبلاد"، تراعي التمثيل السياسي وبعيدة عن المحاصصة.


وقال صالح في كلمة له أثناء احتفالية الذكرى الـ37 لتأسيس المجلس الأعلى الإسلامي، حسبما أفادت قناة (السومرية نيوز) العراقية، اليوم السبت "إن الشعب العراقي قادر على مواجهة التحديات، ونحن نريد له أن يكون محورا مهما في المنطقة".


وكان الرئيس العراقي قد كلف عادل عبد المهدي - أول الشهر الجاري - بتشكيل الحكومة المقبلة، ومضى اثنا عشر يوما حتي الآن من المدة الدستورية المحددة لتشكيل الحكومة والبالغة شهرا واحدا.


في هذا الصدد، أكد النائب عن تيار (الحكمة) العراقي جاسم البخاتي وجود صعوبات أمام رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي بتمرير الوزراء في ظل نظام المحاصصة الحزبية والطائفية وعمق المكونات من الأكراد والسنة.


ونقلت قناة /الإخبارية/ العراقية، اليوم السبت، عن البخاتي، قوله " إن الكتل الشيعية هي من ستدفع الثمن الأكبر على عكس الكتل الأخرى كالأكراد والسنة".. موضحا أن من الصعوبات التي ستتم مواجهتها هي عملية التوافق باختيار الوزراء من كل المكونات، فضلا عن الهيئات التي تدار بالوكالة والمديريات ووكالات الوزارات، إضافة إلى مشاكل الحكومات العراقية السابقة.


يشار إلى أن نظام المحاصصة يعد السبب الأكبر وراء تأخر تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، خاصة أن كل ائتلاف في البرلمان العراقي يسعى لأن يكون له نسبة معينة في تلك الحكومة التي يتم تشكيلها، وهو ما يزيد حدة الانقسامات بين التكتلات العراقية.

من ناحية آخرى، رأى النائب العراقي عن تحالف البناء فالح العيساوي أن الكتل السياسية إذا شعرت أنها مستهدفة ولم تمثل وفق استحقاقها بالكابينة الوزارية فإنها ستعمل على محاربة الحكومة وستسعى لإسقاطها"..على حد تعبيره.


وقال العيساوي - في تصريحات خاصة لقناة /السومرية نيوز/ "إن إيهام المواطن بأن المرشح التكنوقراط المستقل هو الأصلح أمر غير دقيق".. مضيفا أن جميع الكتل السياسية ومن بينها البناء، كانت لديها اجتماعات مستمرة لمناقشة الوزارات التي من الممكن أن تحصل عليها الكتلة.


وأوضح أن منصب الوزير هو منصب سياسي وليس بالمنصب التنفيذي على اعتبار أن الوكلاء والمدراء العامين والمعاونين هم من يديرون الوزارة، لافتا إلى أن الكتل السياسية منحت رئيس الوزراء المكلف مساحة أوسع من المرات السابقة على اعتبار أن الكتل لن ترشح أسماء بعينها لشغل وزارات محددة بل سيتم تقديم عدة أسماء مرشحين كي يختار بينها من يراه مناسبا وبحال رفضها فيمكن تقديم أسماء غيرها.

رئيس العراق الوزراء المجلس

  أهم الأخبار  

اليوم.. وزير خارجية ألمانيا يلتقي نظيره التونسي لبحث عدد من القضايا

"الأرصاد": طقس اليوم معتدل على الوجه البحري والقاهرة

اليوم.. سماع مرافعة الدفاع فى محاكمة بديع وآخرين بـ"مكتب الإرشاد"

اليوم.. قمة بين الرئيس السيسي ونظيره الروسي لتعزيز العلاقات

اليوم.. سماع مرافعة الدفاع في "أحداث مسجد الفتح"

عودة خدمات "يوتيوب" إلى طبيعتها بعد عطل فني مفاجئ

 عدد المشاهدات: 76

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة