تعرف على «تشارنوبل» أخطر غرفة في العالم.. مغلقة من قرن وتسبب نزيف في الجسم
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

تعرف على «تشارنوبل» أخطر غرفة في العالم.. مغلقة من قرن وتسبب نزيف في الجسم


اضيف بتاريخ : 14/02/2018 الساعة : 6:21:01

أرشيفية
منة موسى

 

هذه هي أخطرغرفة بالعالم، فإذا كنت من مُحبي السفر وتهوى التنقل بين المناطق حتى أخطرها وأصعبها فنرى ماذا سيكون رأيك في تلك المغامرة إذا قررت سفرك إلى أخطر مكان في العالم، والذي لم يسبقك بالسفر إليه الكثير من الناس.

 

ومن خلال التقرير نتعرف على أغرب المعلومات والحقائق عن أخطر منطقة في العالم مُحاطة بغرفة صغيرة لم يتم فتحها منذ قرون.

 

 

تشارنوبل

تقع "تشارنوبل" تلك الغرفة الخطيرة في أوكرانيا وتبعد عن مدينة كييف بحوالي 81 ميل، ومن اسمها لابد أن تعلم أنها مفاعلات تشارنوبل النووية، والتي سبب كارثة آدمية عند إنفجارها في 28 ابريل سنة 1986.

 

ويحتوي تشارنوبل على العديد من المفاعلات النووية، على مساحة 22 كيلومترًا مربع، ويتم تغذيته من خلال مياه التبريد من نهر "ريبيات" بأوكرانيا، ما تأثر الإنفجار على المناطق المجاورة، فإن غالبية المفاعلات النووية في هذه الأوقات تحصل على نظام تبريد مائي وذلك لتقليل كمية التفاعلات الكيميائية بالمفاعل لضمان السلامة والأمان حيث يزداد البخار المائي بزيادة سخونة الُمفاعل ونشاطه، فيتسبب هذا البخار بتقليل التفاعل.

 

ويقول العلماء أن مُفاعل تشارنوبل قد بُني بتصميم يعتريه الكثير من الخطأ، حيث أنه مستخدم مادة جديدة وهي الجيرافيت لزيادة نشاط التفاعل ما أدى إلى زيادة سخونة المُفاعل بدلاً من إنقاصها، وبزيادة الطاقة إلى حد غير مُحتمل، إنفجر المُفاعل رقم 4 وأحدث تلك الكارثة، مؤديًا إلى فصل غطاء المُفاعل البالغ وزنه 1000 طن، فانتقلت الموجات الإشعاعية إلى المناطق المجاورة، وبعد ثواني قليلة انفجر المُفاعل رقم 3 مما أدى إلى مُضاعفة كمية الإشعاع والحريق الناتجين عن الإنفجار.

 

مات 28 من العمال في تشارنوبل بعد الإنفجار بثلاثة أشهر، منهم عمال أكثر شجاعة تصدوا للحرائق واستقبل جسدهم الإشعاعات النووية من أجل إنقاذ حياة المواطنين، وحماية السكان الموجودين بالمنطقة.

 

انتقلت الموجات الإشعاعية مع الرياح إلى الشمال الغربي بمدينة بيلاس، إلا أن السلطات السوفييتية في ذلك الوقت قد كتمت الكارثة التي وقعت في هذا المكان ولم تُبلغ العامة بمدى الخطر الناتج عنها، وخلال ثلاث أشهر مات حوالي 31 شخص آخر، وأصيب 6000 حالة بسرطان الغدة الدرقية نتيجة الإشعاع.

 

 

ما هي أخطر غرفة في هذا المكان؟

في قبو غرفة في هذا المُفاعل النووي تجمعت كتلة من الوقود النووي والخرسانة والمواد المُشعة، والتي بدأت في التشكل على شكل قد فيل، فكان لها هذا الإسم المميز، وعلى الرغم من أن هذا الإسم يبدو أليفًا إلا أن هذه الكُتلة كانت ومازالت شديدة الخطورة.

 

عمل الإتحاد السوفيتي في أكبر مشروع هندسي مُحاولاً تقليل الإشعاع من هذه الكتلة، عن طريق بناء غطاء عملاق يحيط بهذه المنطقة ويمنع نفاذ الإشعاعات إلى المناطق المُحيطة، ويحجب هذا الغطاء نحو 30 طن من الكوريم المُشع، و16 طن يورانيوم وبلوتنيوم.

 

إن مجرد وجودك على سطح هذا الغطاء العملاق، يكفي لتعرضك لإشعاعات نووية مميتة، حتى إذا كانت مدة بقائك على السطح 12 دقيقة فقط، وبالرغم من أنها تبدو ضئيلة إلا أنها تزن نحو 100 طن، وخطيرة لدرجة أن الشخص الذي يتعرض لها لمدة 30 ثانية فقط قد يُصاب الدوار والإجهاد الشديد الذي قد يستمر لمدة اسبوعين، وإذا تعرض لها لمدة دقيقتين فإنها كافية لعمل نزيف في بعض أماكن من جسده.

 

 



تشارنوبل مفاعل نووي الإتحاد السوفييتي أخطر غرفة في العالم

  أهم الأخبار  

اليوم.. رئيس الوزراء يجتمع بالمحافظين لمناقشة عدد من الملفات

عبور 268 سفينة مجرى قناة السويس خلال 5 أيام

الزمالك يستأنف تدريباته اليوم استعدادًا للإنتاج بالكأس

موسكو: إجراء انتخابات في ليبيا حاليًا محفوف بالمخاطر

"الأرصاد": طقس اليوم معتدل على الوجه البحري والقاهرة

اليوم.. "المركزي" يطرح أذون خزانة بقيمة 19 مليار جنيه

 عدد المشاهدات: 279

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة