«المشروعات المتعثرة» في قبضة الحكومة.. «مدبولي» يوصي بسرعة الحصر والتنسيق وعودة تشغيلها.. «الصعيدي»: الاهتمام بها يؤدى لنتائج اقتصادية قوية.. و«أبو السعد» تطالب بإعفاء المصانع خمس سنوات من الضرائب
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

«المشروعات المتعثرة» في قبضة الحكومة.. «مدبولي» يوصي بسرعة الحصر والتنسيق وعودة تشغيلها.. «الصعيدي»: الاهتمام بها يؤدى لنتائج اقتصادية قوية.. و«أبو السعد» تطالب بإعفاء المصانع خمس سنوات من الضرائب


اضيف بتاريخ : 08/08/2018 الساعة : 8:56:50

الدكتور مصطفى مدبولى
مارينا عادل

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعاً الإثنين الماضي، لمتابعة عدد من المشروعات المتعثرة، وخلال الاجتماع كلف الدكتور مصطفي مدبولى، أمانة متابعة المشروعات بمجلس الوزراء، بحصر المشروعات المتعثرة، والتى تحتاج إلى التنسيق بين عدد من الوزارات والجهات، والوصول إلى حلول سريعة لها لإعادة عملها مرة أخرى.

 

يأتي ذلك بهدف الحفاظ على الاقتصاد المصري، وزيادة الناتج المحلي وتشغيل المصانع والمشروعات المتوقفة.

 

ومن هنا كانت آراء اعضاء لجنتى الشئون الاقتصادية، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبرلمان، تحث على ضرورة حصر أسباب تعثر تلك المشروعات، والشروع في وضع خطط فعالة لمعالجة الأمر، والقضاء على التعثر، كما أشاروا إلى الفوائد الاقتصادية التي ستعود على مصر كنتيجة لتشغيل تلك المصانع.

 

 

اهتمام الحكومة بالمشروعات المتعثرة خطوة ايجابية

قالت النائبة هالة أبو السعد، وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، إن تسليط الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، الضوء على المشروعات المتعثرة خطوة إيجابية، نأمل أن يكون لها مردود قوي عن قريب.

 

وأشارت أبو السعد، في تصريحات خاصة لـ"بوابة العاصمة"، إلى ضرورة تكوين قاعدة معلومات قوية للتعرف على أسباب تعثر تلك المشروعات، والعمل على معالجة المشاكل، وتذليل كافة العقبات التي تواجهها.

 

وأكدت، أن المشاكل التي تتعرض لها تلك المشروعات المتعثرة، ليست فقط مشاكل مادية وإنما مشاكل في التسويق والانتاج، بالإضافة إلى مشاكل فنية متمثلة في إغراق الأسواق بصناعات منافسة للصناعات المصرية.

 

وأضافت قائلة : "لماذا لا نقوم بعمل مبادرة تعفي المصانع خمس سنوات من الضرائب، فبذلك نضمن صناعات أكبر وتشغيل عمالة أكبر".

 

 

وشددت، على ضرورة عمل مبادرات صناعية، بما يتلائم مع احتياجتنا والنظر للمشروعات المتعثرة بشكل مختلف، يساهم في الوصول لنتيجة مختلفة والنهوض بالصناعة.

 

 

 

أسباب تعثر بعض المشروعات

 

وفي سياق متصل، قال محمود الصعيدى، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إنه لابد من الاهتمام بالمشروعات المتعثرة بشكل كبير، وضرورة البحث في أسباب التعثر بدقة للنهوض بها.

 

 

وأكد الصعيدي، في تصريحات خاصة لـ"بوابة العاصمة"، أنه لا يمكن حصر الأسباب المؤدية لتعثر الشركات في المشكلات المادية فقط، لافتًا إلى أن الروتين في الإجراءات والقرارات المؤجلة من ضمن أسباب التعثر.

 

 

وأشار، إلى أن الاهتمام بهذه المشروعات سيؤدى لنتائج اقتصادية قوية، وتختلف الفوائد باختلاف طبيعة المشروع، فالمشروع الانتاجي سيساهم في زيادة الأموال والمنتجات وينهض بالاقتصاد، وإذا كان خدمي سيعمل على راحة المواطنين.

 

 

 

الاهتمام بالمشروعات المتعثرة يساهم في زيادة الدخل المحلى

 

قال النائب طارق حسانين، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن المشروعات المتعثرة هي مصانع قائمة بالفعل وتعثرت إما بسبب أمور مالية أو نقص في مواد الإنتاج، وستعود للعمل فور حل مشاكلها.

 

 

وأكد حسانين، في تصريحات خاصة لـ"بوابة العاصمة"، أن تصليح أوضاع المشروعات المتعثرة ستعود بفوائد الاقتصادية على البلاد، ومنها توفير فرص عمل، مما يساهم في قلة نسبة البطالة، وبالتالي سيزيد الدخل المحلى.

 

 

وشدد، على ضرورة تأجيل سداد الضرائب عن تلك المشروعات المتعثرة لمدة عام أو اثنين حتي تدخل ضمن عجلة الإنتاج و تستعيد عافيتها وعقب ذلك تبدأ في سداد ما عليها.

 

 


المشروعات المتعثرة مدبولي البرلمان اصلاحات اقتصادية

  أهم الأخبار  

عبور 102 سفينة مجرى قناة السويس خلال يومين

اليوم.. تونس يواجه نظيره النيجر في تصفيات أمم إفريقيا

اليوم.. انطلاق مؤتمر الإفتاء العالمي برعاية "السيسي"

اليوم.. الجنايات تنظر محاكمة أحمد دومة في أحداث مجلس الوزراء

أسعار الفضة تسجل استقرارًا اليوم

مقتل عاملة إغاثة نيجيرية على يد بوكو حرام شمال شرق البلاد

 عدد المشاهدات: 147

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة