في ذكرى رحيل شاعر القضية الفلسطينية «محمود درويش».. كتب 30 ديوان شعر.. اعتُقل خمس مرات.. دُفن برام الله.. ووصفه الرئيس محمود عباس بـ «عاشق فلسطين»
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

في ذكرى رحيل شاعر القضية الفلسطينية «محمود درويش».. كتب 30 ديوان شعر.. اعتُقل خمس مرات.. دُفن برام الله.. ووصفه الرئيس محمود عباس بـ «عاشق فلسطين»


اضيف بتاريخ : 09/08/2018 الساعة : 12:02:42

محمود درويش
مارينا عادل

رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم 9 أغسطس عام 2008 شاعر القضية الفلسطينية محمود درويش، بعد أن خلف لنا أكثر من 30 ديوان شعر ونثر و8 كتب وفيما يلى سنتعرف أكثر على حياته وأشعاره .


«الميلاد»


وُلِدَ محمود درويش في 13 مارس عام 1941 – قبل الاحتلال بسبعة أعوام – في قرية البروة الفلسطينية التي تقع على جبل الجليل قرب ساحل عكا لأسرة من كبيرة من خمسة أبناء وثلاث بنات.


خرج مع أسرته برفقة اللاجئين الفلسطينيين في العام 1948 إلى لبنان، ثم عادت الأسرة متسللة عام 1949 بعد توقيع اتفاقيات الهدنة، فوجدوا القرية مهدمة فامتلكوا منزل في قرية تسمى الجديدة وعاشوا به.


لم ينتقل درويش مع اهله لقرية الجديدة، ولكنه عاش بحيفا لمدة عشر سنوات.


«دراسته»

عاش درويش بحيفا وانهى دراسته الثانوية بها، وبعد الثانوية انضم للحزب الشيوعي الإسرائيلي، وعمل في صحافته محررًا ومترجمًا في صحيفة الاتحاد ومجلة الجديد التابعتين للحزب نفسه، وترقى بعد ذلك لرئيس تحرير المجلة، كما اشترك في تحرير جريدة الفجر.


«حياته السياسية»

اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني مرات عديدة بتهمة القيام بنشاط معاد لدولة إسرائيل، وذلك لآرائه السياسية وتصريحاته المعادية فاعتقلوه خمس مرات أولها عام 1961 ثم 65 و66 و67 و69، كما فرضت عليه الإقامة الجبرية حتى عام 1970.


وفي العام 1972 توجه إلى موسكو ومنها إلى القاهرة وانتقل بعدها إلى لبنان، حيث ترأس مركز الأبحاث الفلسطينية وشغل منصب رئيس تحرير مجلة شئون فلسطينية، وقد استقال محمود درويش من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احتجاجًا على اتفاق اوسلو عام 1993.


وسمحت له السلطات الإسرائيلية بالدخول إلى الأراضي الفلسطينية العام 1996 حيث أقام في رام الله.


«أشعاره»

بدأ بكتابة الشعر في وقت مبكر، وقد لاقى تشجيعًا من بعض معلميه.


عام 1958، في يوم الاستقلال العاشر لإسرائيل ألقى قصيدة بعنوان "أخي العبري" في احتفال أقامته مدرسته، كانت القصيدة مقارنة بين ظروف حياة الأطفال العرب مقابل اليهود، استدعي على إثرها إلى مكتب الحاكم العسكري الذي قام بتوبيخه وهدده بفصل أبيه من العمل في المحجر إذا استمر بتأليف أشعار شبيهة، استمر درويش بكتابة الشعر ونشر ديوانه الأول، عصافير بلا أجنحة، في عمر 19 عامًا.


«بعض قصائده ومؤلفاته»


ـ عصافير بلا أجنحة (شعر) - 1960.

ـ أوراق الزيتون (شعر).1964

ـ عاشق من فلسطين (شعر)1966

ـ آخر الليل (شعر).1967

ـ مطر ناعم في خريف بعيد (شعر).

ـ يوميات الحزن العادي (خواطر وقصص).

ـ يوميات جرح فلسطيني (شعر)

ـ حبيبتي تنهض من نومها (شعر).1970

ـ محاولة رقم 7 (شعر).

ـ مديح الظل العالي (شعر).

ـ هي أغنية ... هي أغنية (شعر).

ـ لا تعتذر عما فعلت (شعر).

ـ عرائس.

ـ العصافير تموت في الجليل.1970

ـ أحبك أو لا أحبك (شعر).1972

ـ تلك صوتها وهذا انتحار العاشق.1975

ـ أثر الفراشة (شعر) - 2008

ـ أنت منذ الان غيرك (17 يونيو 2008 ، وانتقد فيها التقاتل الداخلي الفلسطيني) .


«وفاته»

توفي في الولايات المتحدة الأمريكية يوم السبت 9 أغسطس 2008، بعد إجراءه لعملية القلب المفتوح في المركز الطبي في هيوستن، التي دخل بعدها في غيبوبة أدت إلى وفاته بعد أن قرر الأطباء نزع أجهزة الإنعاش.


وأعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الحداد 3 أيام في كافة الأراضي الفلسطينية، حزنا على وفاة الشاعر الفلسطيني، واصفًا درويش "عاشق فلسطين" و"رائد المشروع الثقافي الحديث، والقائد الوطني اللامع والمعطاء".


وقد وري جثمانه الثرى في 13 أغسطس في مدينة رام الله، حيث خصصت له هناك قطعة أرض في قصر رام الله الثقافي، وتم الإعلان عن تسمية القصر بقصر محمود درويش للثقافة.


وقد شارك في جنازته الآلالف من أبناء الشعب الفلسطيني، وقد حضر أيضا أهله من أراضي 48 وشخصيات أخرى على رأسهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.



محمود درويش ذكرا رحيله شاعر القضية الفلسطينية اعتقاله محمود عباس الجليل

  أهم الأخبار  

اليوم.. وزير خارجية ألمانيا يلتقي نظيره التونسي لبحث عدد من القضايا

"الأرصاد": طقس اليوم معتدل على الوجه البحري والقاهرة

اليوم.. سماع مرافعة الدفاع فى محاكمة بديع وآخرين بـ"مكتب الإرشاد"

اليوم.. قمة بين الرئيس السيسي ونظيره الروسي لتعزيز العلاقات

اليوم.. سماع مرافعة الدفاع في "أحداث مسجد الفتح"

عودة خدمات "يوتيوب" إلى طبيعتها بعد عطل فني مفاجئ

 عدد المشاهدات: 151

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة