قيادي فلسطيني: المؤامرة الأمريكية الإسرائيلية على «الأونروا» لن تمر
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

قيادي فلسطيني: المؤامرة الأمريكية الإسرائيلية على «الأونروا» لن تمر


اضيف بتاريخ : 12/08/2018 الساعة : 4:00:09

رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي
أ.ش.أ

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، دعمه لمطالب العاملين المعتصمين في مقر وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في مدينة غزة.


ودعا أبو هولي خلال زيارته، اليوم الأحد، للمعتصمين داخل مقر الوكالة الرئيسي في غزة، الى الحفاظ على وكالة الغوث الدولية وحماية مقراتها وضمان استمرارية عملها وخدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين .


وأشار إلى أن الأمان الوظيفي للعاملين في وكالة الغوث وحماية حقوقهم الوظيفية كانت على قائمة القضايا المطروحة لدينا مع المسؤولين في وكالة الغوث الدولية، لافتا الى أن دائرة شؤون اللاجئين رفضت وبشكل واضح المساس بحقوق العاملين في وكالة الغوث وكافة الاجراءات الأخيرة التي اتخذتها ادارة الوكالة ضد العاملين وخصوصا إنهاء خدمة ما يقارب 113 موظفا بشكل نهائي .


وشدد على أن منظمة التحرير تقف الى جانب كافة العاملين في الوكالة ولن تسمح بأي شكل من الأشكال المساس بأمنهم الوظيفي أو المساومة عليه.


ورفض د. أبو هولي تقليصات إدارة وكالة الغوث للخدمات الأساسية المقدمة للاجئين أو المساس بها أو لجوئها الى حل جزء من أزمتها المالية على حساب اللاجئين وقوت أبنائهم، مضيفا: "نحن شركاء مع وكالة الغوث في البحث عن حلول لمعالجة الأزمة المالية وحمايتها دون المساس بالخدمات أو بحقوق العالمين لديها".


ولفت إلى أن اللجنة العليا التي شكلتها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مهمتها المحافظة على تفويض عمل وكالة الغوث وإحباط كافة التحركات الأمريكية والإسرائيلية الهادفة الى تغيير هذا التفويض باعتبار الوكالة العنوان السياسي والقانوني لقضية اللاجئين وللنكبة التي تعرض فيها شعبنا لأبشع جرائم التطهير العرقي والطرد الجماعي التهجير القسري من دياره وممتلكاته في العام 1948 الى جانب العمل على توفير الدعم المالي لها لتمكينها من النهوض بمسؤولياتها وضمان استمرارية عملها وفق التفويض الممنوح لها بالقرار 302 .


وأكد أبو هولي أن حل الأزمة المالية هي مسؤولية الأمم المتحدة، والدول المتبرعة التي يلزم عليها القيام بتغطية العجز المالي لوكالة الغوث للقيام بمسؤولياتها تجاه اللاجئين.


وأوضح أن الأزمة المالية للوكالة تحمل أبعادا سياسية لتصفية قضية اللاجئين، التي بدأت بخفض تمويل ومساهمات الولايات المتحدة الامريكية الى 65 مليون دولار من مجموع 365 مليون دولار، وما تلاها من تحركات للكونجرس الامريكي لسن قانون باختزال أعداد اللاجئين الفلسطينيين الى 40 ألفا فقط ممن هجروا في العام 1948 وإسقاط صفة لاجئ عن أبناء وأحفاد اللاجئين، وأخيرا دعوة البيت الأبيض إلى تغيير تفويض عمل وكالة الغوث الدولية.


وأكد أن المؤامرة كبيرة وأن المشكلة ليست مع وكالة الغوث إنما مع الإدارة الأمريكية التي أعلنت الحرب المفتوحة على اللاجئين الفلسطينيين من خلال إنهاء عمل وكالة الغوث الدولية، وهذه المؤامرة الأمريكية - الإسرائيلية لن تمر ما دام هناك شعب حي يدافع عن حقوقه ويقدم الشهداء في سبيلها .


وقال أبو هولي إن المعتصمين هم الصخرة التي ستتحطم عليها كل المؤامرات التي تستهدف إنهاء عمل وكالة الغوث وأنهم الجدار الأول في مواجهة المؤامرة وأن ثباتهم وانتصارهم هو انتصار للحقوق والثوابت الفلسطينية التي قدم من أجلها شعبنا قوافل الشهداء.


وأضاف: اليوم كل أبناء شعبنا بمختلف شرائحه في مركب واحد في مواجهة المؤامرة التي حتما ستتحطم أمام وحدة شعبنا وقوة صموده وإرادته في كافة أماكن تواجده.

التحرير فلسطين العاملين الغوث

  أهم الأخبار  

السيسي يلتقي اليوم رئيس وزراء بلغاريا بالاتحادية

191 سفينة عبرت مجرى قناة السويس خلال 4 أيام

فريق بايرن ميونيخ يلتقي نظيره أيك أثينا اليوم بدوري الأبطال

الرئيس الأمريكي يستقبل اليوم مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي

الرئيس الصيني يفتتح أطول جسر مائي في العالم

وزيرة التضامن تشهد فعاليات مبادرة "إبهار مصر"

 عدد المشاهدات: 86

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة